موسوعة عربية شاملة

أداء صلاة التروايح

كيفية أداء صلاة التراويح حيث أن جميع المسلمين ينتظرون قدوم شهر رمضان المبارك العظيم حتى يؤدون صلاة التروايح حيث يجتمعون النساء والرجال في المساجد لأداء صلاة التراويح ولكن الأفضل للنساء هى أداء صلاة التراويح فى المنازل حيث أن صلاة المرأة في بيتها خير لها من صلاتها في المسجد سواء كانت فريضة أم نافلة تراويح أم غيرها وسنتعرف الآن كيفية أداء صلاة التراويح.

أداء صلاة التروايح
أداء صلاة التروايح

كيفية أداء صلاة التروايح :

صلاة التراويح أو صلاة القيام في رمضان هي صلاة في الإسلام بحسب إعتقاد المسلمين السنة وحكمها سنة مؤكدة للرجال.

والنساء تؤدي في كل ليلة من ليالي شهر رمضان وهي تؤدي بعد أداء صلاة العشاء ويستمر وقتها حتى قبل الفجر .

وقد حث الرسول صلى الله وعليه وسلم على قيام رمضان فقال: “من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه” .

كما أن تصلي المرأة التراويح في بيتها بحسب ما يتيسر لها، وتراعي السنة قدر المستطاع .

فإن كانت حافظة لكتاب الله وهي في إستطاعتها إطالة الصلاة فإنها تصلي إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة ثم توتر آخر الصلاة .

وإن كانت لا تستطيع الإطالة فإنها تصلي مثنى ما كتب الله لها أن تصلي حتى إذا ما رأت أنها قد أتت بما تقدر عليه .

وصلاة التراويح سنة سنها رسول الله صلى الله علية وسلم .

وقد دلت الأدلة على أنه ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة.

وقد ثبت أن الرسول صلى الله وعليه وسلم كان يصلي في بعض الليالي ثلاث عشرة ركعة .

فوجب أن يحمل كلام عائشة -رضي الله عنها- في قولها (ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة) على الأغلب .

ولا يلزم المرأة أن تكون حافظة للقرآن، من أجل أن تصلي التراويح في بيتها، بل متى كانت حافظة له صلت بما معها من القرآن .

وإن لم يتيسر لها من الحفظ ما يعينها على صلاتها في البيت فلا حرج عليها  وأيضاً على الرجل في الصلاة من المصحف .

ولو كان في البيت نساء فلا حرج أن تصلي بهن جماعة حيث تقوم وسطهن وتقرأ بما تيسر لها ولو قرأت من المصحف فلا بأس .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.