كلمات اغنية دبدوب حساس مروان موسى

كلمات تراك دبدوب حساس مروان موسى مكتوبة وكاملة

كلمات اغنية دبدوب حساس

أُورِي النَّاس حقيقتك واخد فَأَنْز دِي الصَّفْقَة
ليدر فِي بَلَدَيْنِ أَنْت اخرك تَلِيد بفة
بحكي عَنْ قِلَّةِ أَصْلَك ف جيبت سَيْرِه صَاحِبِك
بِس مَش هاجِي عَلِيّ ميمو واتف أَحْرَقَه لَا طَبْعًا

حَتَّى وَأَنَا باديس اِحْتَرَمْت إنّك كُنْت اخويا
جيبت سَيْرِه أُمِّي وصاحبتي ف أَنْت زيك زِيّ توتا
ف سيبك مِن باتي كَدًّا كَدًّا حِسَابِي معاه
بِس لَو جيبت سَيْرِه أُمِّي تَأَنِّي أَنَا مَش هارد بتراك

خَلَفَت خَلْفَه ورميتهالك تاخد تتبناها
أَنْت عَجَزَت مُحْتَاجٌ لَمْبَة تنورلك حَيَاتِك
أَيُّ حَاجَةٍ أَنْت كَتَبَهَا مفقوسة وبردهالك
سيبك أَنْت م الديسات وخليك يسطى فِي اكتابك

رَأْب آيَة بِفُلُوس ابويا ، برو قَوْمٌ رَوْحٌ نَام
شُوف بيلبورداتي ع الدَّائرِيّ وَأَنَا بطوح السَّحَاب
أَنَا فِي دُبَي عَلَى الْحِسَابِ شَرِكَة وبصور إعْلَان
وَأَبْقَى تَابِعَةٌ لِمَا يَنْزِل سَائِب لَك فِيهِ مفاجئات

كَمُل كَذَب يلا ، بِتَبِيع والغلابة بتسمع
بِحُيَيّ كاريرك واخليك لِقَلْب لدلابك تَرْجِع
إِعْلاَنات آيَةٍ فِي المكسيك وَأَنْت الْوَحِيد اللَّيّ بتطلع
أَنْت مخليهم جمبك عشان نجمك عَلَيْهِم يَسْطَع

وَشَكّ ع الْأَرْض ، مارُو ع الميكساچ
أَنْتَ لَوْ كُنْت جمبي دلوقتي ماكنتش هتتشاف
اللَّيّ بِسَمْعِه فِي نَبْرَة صَوْتَك اِرْتِجَاج و اهْتِزَاز
صَدَقَنِي سَهْل ادشك أَنْت دبدوب ازاز

أَي شَغَلَه تجيلي يسطى بدورها بكيفي
أَنْت مقضيها فلقسة للكلاينت صَبَاحِي وَلِيَلِي
مَا عَنْ دا كَانَ شَغْلُك ، مَيْن فِينَا الْمُسْتَجِدّ
شوفتك طَالِعٌ مَع الْحِصَان قولت أَنْت اتركبت

وَالنُّقْطَة فِيك إِنَّك بِتَبِيع مبدأك لِأَجْل فُلُوس
لِأَجْل شَهَرَه لِأَجْل نُفُوذ أَنْتَ فِي أَيِّ خرة تدوس
عُمْرِي ماخد كاش عشان أَلْبَس بُرُوكِه ياهبل
لَو كَدِّه ارميلك أَرْنَب وتقلعلي مُلْطٌ أَسْهَل

وَعُمْرِي مَا كَرِهْتَ بابْلُو بواكيز فِي الستوري عِنْدِي
حطيتنا فِي مُقَارَنَةِ بِس دا أَصْلًا بَرّة عَنِّي
أَنْت اُبْتُدِئَت تَخَاف وَأَنَا بِطَلْع مِنْ تَحْتِ جَنَاحَك
صَعُب أَعِيش عَيْشُه ميمو صَعُب أَكُون سنادة

صَنْدَل مَيْن يلا ؟ إنَّا كُلَّ دا ومش عائِز اهينك
كُنْت كَلْبٌ تَحْتَ رِجْلِي وَأَنَا أَصْلًا كَبِيرٌ كبيرك
كُنْت بتحك فِي الْعَيْلَة وَأَنْت أَصْلًا فِي المكسيك
وَالدَّلِيل بَارَأْتُك لَمَّا نَزَلَتْ عِنْد الضَّبُع فيت

وَعَامَّة بِحُبّ ابيو كُلُّنَا عَيْش وَمِلْح سُوء
أَنَّه مَش مشكلتي حَاوَلَت الاقيله الدَّوَا
وَجَوَّزَه مَش بنافقه ، عالعلن بديله فوشه
إنَّمَا ابيو مضحكني ، ابيو مَسُوق حبيبته

و عفرت جَامِد مِنْ زَمَانٍ وبشهادتك مَش بِشَهَادَتَي
لَوْ قُلْت الْعَكْس ف أَنْت بتكذب سَاعَتِهَا أَو دلوقتي
أَو بتطبل بتأفور عِنْدَك ماجيستير فِي التَّعْرِيضِ
بِس قِلَّة السلكان وَكَذَبَ فِي الكواليس

تِلْمِيذ بَلِيد عشان ماتعلمتش مِنْك الْفَشِل
وماكنتش عايزلك حَاجَةٌ غَيْرَ النَّجَاح لَلْأَسَف
كُنْت عائِز اديك ، عائِز اديك الشَّغَف
لِمَا مَشَيْت ف لَقِيت الْخَرْم اللَّيّ أَنَا سيبته فِيك اتفتح

ماتمنتلاكش الِاعْتِزَال يابني أَنَا كُنْت برو-هك
بِس مجتش حَتَّي تَسْأَلُنِي مَعَ أَنَّ دَه كَان دَوْرَك
يُبْقِي أَنْت اللَّيّ بتصنع مَشَاكِل وبتدور عَلَيْهَا
عَامِلٌ زِيّ اللَّيّ قَاعِدَةٌ فَوَسَطٌ الشَّارِع فَاتِحَة رِجْلَيْهَا

بَطَل كَذَب يَا بنوكيو ، الْجُمْهُور مَجْمَع
الرَّابّ بَقِى مَوْجُودٌ فِي مِصْرٍ كُلُّهَا عشان أَنَا مُسَمِّعٌ
دلوقتي دماغك بتتقور بِس البامية بتتقمع
مِنْ سَاعَةٍ مَا ضُيِّعَت البُوصلَة وَأَنَا كاريري مُولَعٌ

اغنية دبدوب حساس

غناء: مروان موسى

شارك المقال
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.