كلمات أغنية كالحلم جئتي Kal7elm Gety الحصرية للمطرب السعودي فنان العرب محمد عبده Mohammed Abdo نقدمها لكم اليوم على موقعنا مكتوبة وكاملة , أغنية كالحلم جئتي من كلمات غازي القصيبي وألحان محمد عبده نترككم الآن مع كلماتها مكتوبة نتمنى أن تنال إعجابكم

أغنية كالحلم جئتي

كلمات: غازي القصيبي

ألحان: محمد عبده

الكلمات

وَكَالحِلْم جئتي و كَالحِلْم غُبّتِي

وَأَصْبَحَت أُنَفِّض مِنكَ اليدا

فَما كانَ أُغَرِّبهُ مُلْتَقَى

و ما كانَ أَقْصَرهُ مَوْعِدا

………………………….

رَأَيتُكَ وَالجَمْع ما بَيْنَنا

فِلْم أَرَ غَيَّرَكِ عِبَر المَدَى

شِفاه كَمّاً يَتَحَدَّى الرَبِيع

وَجَفْن كَمّاً تَتَعَرَّى المَدَى

فَيا لَكّ مَن وَرَدَّة أَرْهَقَت

بحوم الفَرّاش وَسَقْط النَدَى

و يا لَيّ مَن شاعِر عاشِق

يُنادِي الهَوَى فَيَخُوض الرَدَى

وَيَتْلُو عَلَيكِ عُيُون القَصِيد

وَيَرْقُب عَيْنَيْكِ يَرْجُو الصَدَى

كَطِفْل يُداهِننَ أُسْتاذهُ

لِيَهْمِس أَحْسَنتَ ما أَجْوَدا

وَيُطْرِق أُسْتاذهُ واجِماً

وَلا يُذَكِّر الطَفَل ما أَنْشَدا

وَلا تَنْظُرِينَ وَلا تُنْطَقِينَ

وَأُرْجِع مستسلما مُجْهِدا

………………………….

إِذْن جِنّ مَن قِبْلِيّ الشَعْراء

وَما كُنتِ ڤِي الصَبْوَة الأوحدا

وَلِمَ يُبْق مَن طائِر ما شَدّا

وَلا وَتَرَ لَكّ ما غَرَّدا

إِذْن أَنا أَقْبَلتِ أَهْدِي التَمَوُّر

لَهَجَرَ وَأَرْقُب مِنها الجدا

………………………….

أَيّاً ٱِبْنَة كُلّ اخضرار المُرَوِّج

أَنا أُبِن الجَفاف وَما استولدا

وَيا ٱِبْنَة كُلّ مِياه الغَمام

أَنا طَفَل كُلّ قُرُون الصَدَى

وَيا كُلّ أَفْراح كُلّ الطُيُور

أَنا كُلّ أَحْزان مَن قَيْداً

دُمُوع الجُمُوع عَلِيّ ناظِرِييَ

وَذُلّ اليَتامَى وَخُوَّف العدا

عَرَّفتِ عَصّارَة كُلّ الهُمُوم

رَضِيعا وَعانَيتُها أَمْرَدا

وَجَرَّبتِها وَحُسام أَلْسَنَيْنِ

مَشَيتُ عَلِيّ مَفْرِقِي عَرْبَدا

فَمالِك يا دُمْيَة المُتْرَفِيْنَ

تُثِيرِينَ هٰذا الأَسَى الأربدا

وَمالكِ يا نَشْوَة القادِرَيْنِ

تَهُزِّينَ ڤِي يَأْسهُ المقعدا..

………………………….

سَلام عَلَيكِ عَلِيّ العاشِقِيْنَ

يَضِمهُم اللَيْل ڤِي المُنْتَدَى

عَلِيّ كُلّ مَن ذاقَ أُو لَمَّ يُذَق

عَلِيّ كُلّ مَن راح أُو مَن غَدا

سَلام عَلَيكِ عَلِيّ كُلّ لَحْظَة

مَن العُمْرأَعْطِيتها المقودا

فَطارَت إِلَى شُرَفات الجُنُون

إِلَى حَيْثُ يُعَثِّر حَتَّى الهُدَى

وَأَغَرتِ بِي المُسْتَحِيل اللَذِيذ

فَأَسْلَمَنِي الأُفُق الموصدا

فَيا حُرْقَة الصَقْر شام أَلِسها

فَخَرَّ صَرِيعا وَما ٱِسْتُشْهِدا

غَدا تُنَقِّش الرَيِّح مَن رِيش

تُعِيش الصُقُور و تُفْنَى سَدَى

كالحلم جئتي

مواضيع ذات صلة