اللهم لك الحمد حمداً أبلغ به رضاك , أودي به شكرك ,,أستوجب به المزيد من فضلك.اللهم لك الحمد على حلمك بعد علمك , و لك الحمد على عفوك بعد قدرتك اللهم لك الحمد كما أنعمت علينا نعماً بعد نعم اللهم لك الحمد بالإسلام و لك الحمد بالقرآن و لك الحمد بالأهل و المال و المعافاة و لك الحمد فالسراء و الضراء و لك الحمد في الشدة و الرخاء .

فأن للأذان آداب على المسلم أن يتبعها لزيادة تقربه من الله و لينال أعلى المراتب من الفوز بأكبر قدر من الحسنات و الثواب لذلك جئنا بالأحاديث التي وردت على آداب الدعاء عند سماع الآذان .

فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « إذا سمعتم النداء فقولوا مثل ما يقول ، ثم صلوا علي ، فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا ، ثم سلوا الله لي الوسيلة ، فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله وأرجو أن أكون أنا هو ، فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة » رواه مسلم .
و هناك أيضا حديث ورد على الدعاء عن د سماع الأذان فعن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: من قال حين يسمع المؤذن : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدا عبده ورسوله ، رضيت بالله ربا ، وبمحمد رسولا ، وبالإسلام دينا ، غفر له ذنبه » رواه مسلم .
وعن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « من قال حين يسمع النداء : اللهم رب هذه الدعوة التامة ، والصلاة القائمة، آت محمدا الوسيلة ، والفضيلة، وابعثه مقاما محمودا الذي وعدته ، حلت له شفاعتي يوم القيامة » رواه البخاري .

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « إذا سمعتم النداء ، فقولوا كما يقول المؤذن » . متفق عليه .

مواضيع ذات صلة