كلمات اغنية الصدفة Al Sodfa الجديدة للمطرب العراقي وليد الشامي Waleed Al Shami نقدمها لكم اليوم مكتوبة وكاملة وهي من أجمل الأغاني العراقية الحصرية، كتب كلماتها صافية وألحان وليد الشامي نترككم مع اغنية الصدفة مكتوبة نتمنى أن تنال إعجابكم.

اغنية الصدفة

كلمات : صافية

ألحان : وليد الشامي

الكلمات

الصدفة الي خذتني يومها صوبه

لا بوها لابو الي صحى قلبي الساهي
………………………

الصُدْفَة إِلَيَّ خذتني يَوْمها صَوْبهُ

لا بوها لَآبُو إِلَيَّ صَحَّى قَلْبَيْ الساهِي
………………………

اللي كلامه عسل و عيونه اعجوبة

عيونه و ما ذبح خفاقي إلا هي
………………………

اللَيّ كَلامهُ عَسَّلَ وَ عُيُونهُ أُعْجُوبَة

عُيُونهُ وَ ما ذَبْح خَفّاقِي إِلّا هِيَ
………………………

مجنون قلبه و جنن عقلي في دروبه

من يوم شبه علي وما لقى اشباهي

………………………

مَجْنُون قَلْبهُ وَ جَنَّن عَقْلِيّ فِي دُرُوبهُ

مَن يَوْم شَبَّهُ عَلَيَّ وَما لَقَى أَشْباهِي
………………………

وأمسى حبيبي وانا للموت محبوبه

فديت روحه وفديت إحساسه الراهي
………………………

الصُدْفَة إِلَيَّ خذتني يَوْمها صَوْبهُ

لا بوها لَآبُو إِلَيَّ صَحَّى قَلْبَيْ الساهِي
………………………

اللَيّ كَلامهُ عَسَّلَ وَ عُيُونهُ أُعْجُوبَة

عُيُونهُ وَ ما ذَبْح خَفّاقِي إِلّا هِيَ
………………………

ودي كثر ما يحبني واعشق اسلوبة

أبوس إسمه قبل تنطق به اشفاهي

واصير عطر م بين احضانه و ثوبه

لين يتنشقني واملا صدره الباهي
………………………

وُدِّيّ كَثُرَ ما يَحِبّنِي وَأَعْشَق أُسْلُوبهُ

أَبُوس ٱِسْمهُ قبل تُنْطِق بِهِ اشفاهي

وَأُصَيِّر عِطْر م بَيْنَ أَحْضانهُ وَ ثَوَّبَهُ

لَيَّننَ يَتَنَشَّقنِي وَأَمَلّا صَدْرهُ الباهي
………………………

الغيرة عذروب خلي محلا عذروبه

لو شاف قدره يا غير يرد متباهي
………………………

الغَيْرَة عذروب خَلِّي مَحَلّاً عذروبه

لَو شاف قِدَرهُ يا غَيْر يَرْدَ مُتَباهُيَ
………………………

في قلب صافي بيلقى حروفه مكتوبه

يسعد صباح اللي نـور عمري الزاهي

………………………

الصُدْفَة إِلَيَّ خذتني يَوْمها صَوْبهُ

لا بوها لَآبُو إِلَيَّ صَحَّى قَلْبَيْ الساهِي
………………………

اللَيّ كَلامهُ عَسَّلَ وَ عُيُونهُ أُعْجُوبَة

عُيُونهُ وَ ما ذَبْح خَفّاقِي إِلّا هِيَ
………………………

ليت العمر شي يهدى كان من صوبه

ما يغلا من عـمري إلا حزني وآهي

غير أوعده للأبد و بزينه و عـيوبه

يبقى حبيبي وع قلبي الأمر الناهي
………………………

لَيْتَ العُمْر شَيّ يُهْدَى كَآن مَن صَوْبهُ

ما يَغِلّا مَن عـمري إِلّا حَزْنِي وآهي

غَيْر أَوْعَدَهُ لِلأَبَد وَ بِزَيْنهُ وَ عيوبه

يَبْقَى حَبِيبَيْ وع قَلْبَيْ الأمر الناهِي

مواضيع ذات صلة