أسباب نيل حسن الخاتمة وسكرات الموت

حسن الخاتمة وسكرات الموت

أسباب نيل حسن الخاتمة وهي الغاية التي يريدها كل المسلمين والمسلمات، وحسن الخاتمة هي ابتعاد الإنسان قبل موته عن كل ما يُغضب الله عز وجل ويوفقه الله في عمل الأعمال الصالحة والتوبة النصوحة عن المعاصي والذنوب التي ارتكبها الشخص من قبل، حيث يُصبح الشخص مُقبل على الطاعات وأعمال الخير حتى وقت الوفاه، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا أرادَ اللَّهُ بعبدٍ خيرًا استعملَهُ . فقيلَ: كيفَ يستعملُهُ يا رسولَ اللَّهِ ؟ قالَ: يوفِّقُهُ لعملٍ صالحٍ قبلَ الموتِ).

أسباب نيل حسن الخاتمة عند الموت

توجد مجموعة من الأسباب تجعلك سعيد الحظ وتُوفق في نيل حسن الخاتمة التي يتمناها كل مسلم ومسلم، وهي:

  • النية الصالحة لله عز وجل.
  • الدعاء المستمر لله سبحانه وتعالى بقبول صالح الأعمال.
  • الحفاظ على أداء الصلوات في الجماعة فلها ثواب عظيم.
  • محاولة التغيير للأفضل.
  • الالتزام بالدعاء في كل الأوقات.
  • التوقف عن الضرر للغير والضرر للنفس.
  • التوقف عن ارتكاب المعاصي والذنوب والتوبة النصوحة لله عز وجل.
  • اتباع سنة رسول الله صلى الله عليه وتنفيذ تعاليمه.
  • غض البصر.
  • اتقاء الله في اهل البيت والحرمات.
  • تجنب الظلم للنفس وللغير.
  • عدم الجور على حق الأخرين.
  • المعاملة الحسنة والكلمة الطيبة للأخرين.
  • الثبات على الدين وتنفيذ أحكامه وتعاليمه.
  • اتباع شرع الله.
  • الإلحاح في الدعاء لله عز وجل.
  • الحرص على تلاوة القرآن وترك شهوات الدنيا.

شاهد أيضًا: علامات حسن الخاتمة عند الاحتضار

ما هي سكرات الموت؟

  • عند حدوث سكرات الموت تبدأ أعضاء الجسم في الموت بشكل تدريجي.
  • حيث تبدأ القدم تتبرد ثم الساقين ثم الفخذين.
  • الجدير بالذكر أن كل عضو من أعضاء جسم الإنسان له سكرة مختلفة عن العضو الأخر.
  • حيث روى سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه وقال حدثنا عن الموت، فقال كعب: (هو كغصن كثير الشوك أُدخِل في جوف رجل فأخذت كل شوكة بعِرق ثم جذبه رجل شديد الجذب فأخذ ما أخذ وابقى ما أبقى).
  • الشعور بألم شديد في كل أعضاء الجسم، وقالت عائشة رضى الله عنها: (إنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ بيْنَ يَدَيْهِ رَكْوَةٌ -أوْ عُلْبَةٌ فِيهَا مَاءٌ، يَشُكُّ عُمَرُ- فَجَعَلَ يُدْخِلُ يَدَيْهِ في المَاءِ، فَيَمْسَحُ بهِما وجْهَهُ، ويقولُ: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، إنَّ لِلْمَوْتِ سَكَرَاتٍ ثُمَّ نَصَبَ يَدَهُ فَجَعَلَ يقولُ: في الرَّفِيقِ الأعْلَى حتَّى قُبِضَ ومَالَتْ يَدُهُ).
  • شخوص البصر، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إنَّ الرُّوحَ إذَا قُبِضَ تَبِعَهُ البَصَرُ).
  • الثُقل والألم الشديد وهذا يشعر به الكافر أكثر من المؤمن، والمؤمن تخرج روحه مثل خروج القطرة من السحاب أما الكافر تخرج روحه مثل خروج السيخ الخشن من الصوف، وقد روى البراء بن عازب قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يجيءُ ملَكُ الموتِ حتَّى يجلِسَ عند رأسِه فيقولُ أيَّتُها النَّفسُ الخبيثةُ اخرجي إلى سخطِ اللهِ وغضَبِه فتتفرقُ في أعضائِه كلِّها فينزِعها نزعَ السَّفُّودِ من الصُّوفِ المبلولِ فتتقطُّعُ بها العروقُ والعصبُ).
  • الغرغرة والحشرجة وتردد الروح في حلق الشخص المحتضر، كما قال تعالى: (فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ).

شاهد أيضًا: علامات سوء الخاتمة عند الدفن

الحكمة من سكرات الموت

هناك حِكم كثيرة ومتعددة لسكرات الموت، ومنها:

  • أن يعرف المرء والخلق مقدار الموت وشدة ألمه حتى يتم الاستعداد له بشكل صحيح.
  • ألم الموت وسكراته لا علاقه له بمدى حب العبد لله عز وجل، والدليل على ذلك أن الأنبياء وهم ارف خلق الله عانوا من سكرات الموت.
  • سكرات الموت لتكفير سيئات المسلمين ورفع درجاتهم ورحمة لهم كما قال النبي: (ما يُصِيبُ المُسْلِمَ، مِن نَصَبٍ ولَا وصَبٍ، ولَا هَمٍّ ولَا حُزْنٍ ولَا أذًى ولَا غَمٍّ، حتَّى الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا، إلَّا كَفَّرَ اللَّهُ بهَا مِن خَطَايَاهُ).

شاهد أيضًا: علامات سوء الخاتمة قبل الموت وعند الغسل

شارك المقال
X