ورم اللثة
X

ورم اللثة تُعتبر من أكثر المشاكل الشائعة التي تُصيب اللثة والفم وتسبب الإزعاج والألم الشديد خاصة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة، وكما نعلم ان اللثة هي عبارة عن أنسجة رخوه تُغطي منطقة العظم للفك العلوي والسفلي وتتميز باللون الأحمر لما يتدفق فيها من كمية دم كبيرة وتتعرض اللثة للالتهاب الشديد نتيجة لعدة أسباب يمكن التعرف عليها خلال السطور التالية: –

أسباب ورم اللثة

  • التهاب حاد باللثة.
  • عدوى الفم.
  • نقص حاد في بعض العناصر بالجسم.
  • اتباع طرق خاطئة في تنظيف الأسنان واللثة.
  • أطقم الأسنان.
  • الإفراط في التدخين.
  • عدم الاهتمام بنظافة الفم.
  • تناول الأدوية التي تؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي.
  • تسوس الأسنان.
  • عند تعرض الحامل لبعض التغيرات الهرمونية

أعراض ورم اللثة

  • احمرار شديد في اللثة.
  • نزيف اللثة.
  • ألم حاد في الفك.
  • ظهور رائحة كريهة من الفم.
  • زيادة فجوات الأسنان.

علاج ورم اللثة بالأعشاب

  • زيت الخروع: يحتوي على مجموعة كبيرة من مضادات الالتهاب والتي تُساعد في الشفاء سريعاً من أي التهاب يُصيب الفم حيث يوضع كمية من هذا الزيت على المنطقة الملتهبة.
  • القرنفل: من أفضل الطرق الطبيعية التي تُعالج مشاكل الأسنان وتورم اللثة بشكل سريع، حيث أنه غني بمادة الأوجينول وهي مادة مضادة للأكسدة وتُستخدم في علاج الالتهاب.
  • الصبار: يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا والفطريات كما يقضي على ورم اللثة والنزيف الذي تتعرض له نتيجة عدم الاهتمام بنظافة الفم، حيث يوضع القليل من عصارة هذا النبات على المنطقة المُصابة.
  • زيت الخردل: غني ببعض المواد مضادة للميكروبات والبكتيريا التي تُصيب الفم ولذلك يكون ذات نتيجة سريعة وفعالة للقضاء على ورم اللثة.
  • زيت شجرة الشاي: يُستخدم عن طريق تدليك المنطقة الملتهبة حيث أن هذا يأتي بنتيجة سريعة.
  • الملح: ينصح بالغرغرة بالماء الدافئ والملح حيث أنه يحمي اللثة والأسنان من الالتهاب والتخلص من الفطريات والبكتيريا المتواجدة في الفم.
  • الشاي الأسود: تُساعد هذه الأكياس في القضاء على ورم اللثة حيث ينقع الكيس في الماء لمدة دقيقتين ثم يوضع على المكان المُصاب لمدة ساعة.
  •  الشاي الأخضر: يُصنف ضمن أفضل الأعشاب البرية التي تحتوي على مضادات الأكسدة التي تُساعد في الشفاء من ورم اللثة حيث يتم تحضير هذا الشاي والغرغرة به 3 مرات يومياً.
  • الزعفران: تُضاف بودرة هذا النبات إلى عسل النحل ويتم تدليك اللثة به ثم الغرغرة بالماء والملح ويتم تكرار هذه العملية مرتين في اليوم.
  • الجرجير: يتم عصر هذه الأوراق في الخلاط ثم تدليك المنطقة المُصابة به.
  • الميرمية: تُستخدم هذه العشبة كغسول للفم وتُستخدم أكثر من مره على مدار اليوم حيث أنها تُطهر الفم وتقضي على البكتيريا الضارة.
  • ورق الزيتون: يتم غلي هذه الأوراق في الماء ثم دهن اللثة بها مرتين في اليوم.
  • الحلبة: تغلي هذه البذور في الماء ثم يتم الغرغرة بها.
  • البابونج: يتم نقع كمية من هذه الأزهار في كوب ماء ثم تُستخدم في الغرغرة مرتين يومياً.
  • شاي الصفصاف: يتم غلي بعض من هذه الأوراق في الماء ثم الغرغرة بالمنقوع الصادر منها وذلك بعد الوجبات.
  • قشر نبات السنديان: يتم نقع كمية من قشر هذا النبات وبعد فترة من الوقت يتم الغرغرة به يومياً بشكل مستمر حتى يتم الشفاء من ورم اللثة.
  • الخضروات الورقية: ينصح بتناول هذه الخضروات حيث أنها تحتوي على فيتامين ج مثل الجرجير.
  • التوت البري: يتم تناول عصير هذا العشب فهو من أفضل العلاجات الطبيعية التي تُطهر الفم وتقضي على البكتيريا الضارة به وذلك في أسرع وقت.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.