موسوعة عربية شاملة

ماجد المهندس

كلمات أغنية وحدة وطن We7det Watan الحصرية للمطرب العراقي ماجد المهندس Majid Almohandis نقدمها لكم اليوم على موقعنا مكتوبة وكاملة , أغنية وحدة وطن اوبريت من كلمات ساري وألحان ماجد المهندس وناصر الصالح نترككم الآن مع كلماتها

اغنية وحدة وطن

كلمات: ساري

ألحان: ماجد المهندس و ناصر الصالح

تاريخ: 2010

الكلمات

إنت الوَطَن إنت الوَطَن أَرَّضَ الجُدُود

اللَيّ سَقَوْا مَن شَوَّقَهُم مَن عَزَّمَهُم مَن دَمّهُم

وَحِدَّة وَطَنَّ

يَوْم الوَطَن نَخْلَة وَبَيَّتت سَقْفهُ سَعَف

يَوْم أَلْحَياهُ صَبَّرَ وَكِفاح ، كانَ الهَدَف

وَحِدَّة وَطَنَّ ، وَهٰذا الوَطَن كُلّ الوُجُود

كُلّهُ وَفا حَتَّى وَلَو شاف الجُحُود

يَجْحَد وَلَّدَ وَيُوَفِّي وَلَّدَ

تَبْقَى حَنُون لَلِي وَفا وَاللَيّ جَحْد

أَنَت الوَطَن أَرَّضَ الجُدُود

اللَيّ سَقَوْا مَن شَوَّقَهُم مَن عَزَّمَهُم مَن دَمّهُم

وَحِدَّة وَطَنَّ
…………………………………………

أَهْلَيْ الحَضَر وَأَهْلِيّ البَدْو

اللَيّ عَلِيّ المِلَّة عَدْو

خَلَف الوَلَد اللَيّ شَرَّبَ مَن ثَدْيها طَعْم أُلُوفاً

عَبَدَ العَزِيز اللَيّ مُلْك فَيِناً القُلُوب

قِبَل المَعارِك وَالحُرُوب

اللَيّ بُنَى هٰذا البَلَد

وَفَّى وَكَفَى بِالوَعْد

وَاللَيّ فُرِضَ خَمَّسَ الفُرُوض

ما جِت لبوتركي حُظُوظ

يَجْحَد وَلَّدَ وَيُوَفِّي وَلَّدَ

تَبْقَى حَنُون لَلِي وَفا وَاللَيّ جَحْد

أَنَت الوَطَن أَرَّضَ الجُدُود

اللَيّ سَقَوْا مَن شَوَّقَهُم مَن عَزَّمَهُم مَن دَمّهُم

وَحِدَّة وَطَنَّ

…………………………………………

وَحِدَّة وَطَنَّ وَحِدَّة ثَرَى وَحِدَّة قُلُوب

وَحِدَّة وِلاء وَحِدَّة غِلّاً وَحِدَّة دُرُوب

أَمّا كَذا وَإِلّا فَلا تَحِيا شُعُوب

…………………………………………

يا وَطُنّاً لَو نُقُول اللَيّ نَقُولهُ

ما نَوْفَيْيَ ڤِي الكَلام اللَيّ نَقُولهُ

رَوَّحَ شِعْب وَقَلْب عَبَدَ اللّٰه وَدُوَلهُ

دايِم الصَوْلَة لَنا ڤِي كُلّ جَوْلَة

…………………………………………

ڤِي ثَرّاهُ وَفِي سَمّاهُ وَفِي جِبالهُ

عِزّ شانَهُ فَوْقُ مَن عِزَّة رِجالهُ

كُلّنا لَهُ حَبّ مَن عَرْضهُ لِطُولهُ

تُقْصِر الكَفّ اللَئِيمَة ما تُطَوِّلهُ
…………………………………………

قالَ جَدَّيْيَ يا وَلَدِي أَنْتَم ڤِي نُعَمّهُ

أَدْعُو رَبَّ الكَوْن لياها تَزُول

واشكروا مَن جابَكُم مَن خَيِّر أُمَّة

ولوذوا بِالرَحْمٰن مِفْتاح الحُلُول

وَأَلْزَمُوا عَهْد عَزِيز

لِلمُلْك عَبَدَ العَزِيز

إِن أَحَدكُم ما يَبُور

مَهْما دَنِيّاكُم تَجُور
…………………………………………

وَقالَ جَدَّيْيَ احذروا فَكَرّ غَرِيب

المَطامِع حَوْلكُم تُرْجَى نَصِيب

واحذروا الفِتْنَة تَراها ثُمَّ تَراها

كَلُمَّة بِالحَقّ لَكِن وش وَرّاها

وَأَلْزَمُوا عَهْد عَزِيز

لِلمُلْك عَبَدَ العَزِيز

إِن أَحَدكُم ما يَبُور

مَهْما دَنِيّاكُم تَجُور
…………………………………………

قُلتَ يا جَدَّيْيَ تَرانا

ما نُفْرِط ڤِي شَقانا

حِننا أَحْفاد المُوَحَّد

وَيَوْمنا بَيْدَ المُجَدَّد

اللَيّ آمِن بِالحِوار

وَخَلَّى لِلكَلِمَة مَنار

قايد الخَيْر النَصُوح

غارس فَيِناً طَمُوح

لا وَرَبَّيْ ما نَبُور

مَهْما دَنِيّانا تَجُور

…………………………………………

مَن لَبَسَّ ثَوْب الدَيّانَة غَدْر وَإِرْهاب وَخِيانَة

خاين خان الأَمانَة ما يُدَنِّس سَوَّرنا

وَمَن قَتَلَ نَفِسَ بَرِيئَة ظالِم وَنَفِسَهُ دَنِيئَة

دَوَّننَهُ سَيُوَفّ جَرِيئَة ما يطفي نَوَّرَنا

مَن يُكَفِّرنا نُقُول قَوْلنا قَوْل الرَسُول

وَالسَنَد كُلّهُ عُدُول هَل شَقَّقتَ قَلُوبنا

…………………………………………

الجَواب أَغْنَى السُؤال الطموا خشوم الضَلال

لا مِساس وَلا خَلاص بَيْنَنا نار تَلَظَّى بَيْنَنا ضَرْب الرَصاص

لا يَحْسُبُونَ الجِهاد سَعْي ڤِي الأَرْض وَفَساد

الجِهاد إِنَّكِ تُوقَف دُونَ عِزَّة هالبلاد
…………………………………………

مَن لَبَسَّ ثَوْب الدَيّانَة الدِيانَة غَدْر وَإِرْهاب وَخِيانَة

خاين خان الأَمانَة . . ما يُدَنِّس سَوَّرنا

وَمَن قَتَلَ نَفِسَ بَرِيئَة .. ظالِم وَنَفِسَهُ دَنِيئَة

دَوَّننَهُ سَيُوَفّ جَرِيئَة .. ما يطفي نَوَّرَنا

حِننا شَقائِق هالرجال

قَوْل النَبِيّ ما بِهِ جِدال

وَأَحْلامنا مَهْما تُكَوِّننَ أَحْلامنا

وَاللّٰه ما نُرَضَّى بِغَيْر إِسْلامنا

رَبَّيْنا أَجْيال صِغار

وَنُوقَف ورا رِجال كَبارّ

بِنتَ السَعُودِيَّة وَفِيّهُ

وَحُقُوقها ما هِيَ هَدْيهُ

ما دامَ رَبَّ الكَوْن شَرْعها لَنَبِيه

كَرَم المَرْأَة وَجَنْبَها الأَذِيَّة

هٰذا قِدْوتنا الكرِيم

اللَيّ أَوْحَى لَهُ عَلِيم
…………………………………………

هٰذِي أُخْتكِ يا سَنَدِي

وَهٰذِي بِنْتكَ يا سَعْدِي

وَأَنا أُمّكِ يا وَلَدِي

لا يا بِعَدِّي . . لا يا بِعَدِّي

يا ما شَقِيتُ إِن صابكم أَمْر رَدِيَ

أَنْتَم تُرَى عِزِّي وَعُّونِي وَسَنَدِي

لا تُجَرِّحُونَ اللَيّ تُدارِيكُم حَنُون

وَلا تُبْعَدُونَ أَنْتَم تُرَى ضي العُيُون

أَنا ما عُمْرِي شكيت

حَتَّى لَو مَرَّة بَكِيَت
…………………………………………

يا رَضّا الرُبّ الكرِيم .. كُلّ شَيْء أَلا العُقُوق

ابشري حَبّ وَشَوَّقَ .. أَنّتِي صاحِبَة الحُقُوق

مَهْما نُبْعِد أُو نُرَوِّح .. إنت دَم ڤِي العُرُوق

وَٱِخْتَننا مِنّا وَفَّينا .. بَيْنَنا ما بِهِ فَرَوَّقَ

فَضْلكُم وَحُقُوقكُم .. اللّٰه شَرْعها لَنَبِيه

لا أَبُدّ ما هِيَ هَدْيهُ .. لا أَبُدّ ما هِيَ عَطِيَّة

…………………………………………

أَبَّننَكَ أَبَّننَكَ يا وَطَنَّ

لا يُغْركَ صِغَر سِنِّي

مَعَ شَقِيقَيْيَ وَأُبِن عَمِّي

وَأُخْتَيْ اللَيّ فَمِثْلِ سِنِّي

نَمِشَيْ ڤِي رُكُب المُسَيِّرَة

وَنَمْلِك أَحْلام كَبِيرهُ

بَكْرَة أُكْبَر يا بِلادِي

فِيكَ وَأُحَقِّق مُرادَيْ

ذا وَطُنّاً هُوَ أَمَّلنا

وَحِننا فَدُوهُ يا بِلادِي

…………………………………………

تُسْلِمِينَ يا دِيَرتِي مَن كُلّ شَرَّ

لا عَدْو يَفْرَح وَلا حاقِد يُسِر

وَأَسْأَلَ اللّٰه خالِق الكَوْن العَظِيم

يُحْفِظكَ مَن كُلّ شَيْطان رِجِيم
…………………………………………

يا اللّٰه لا تُخِيب رَجا طَفَل صَغِير

وَأَجْمَعَنا يا رَبَّيْ عَلِيّ وَحِدَّة مَصِير

نَسْأَلكِ بِإِحْساس مَن يُرْجَى يَرْجَى القُبُول

لا تُخِيب دَعْوَة أَحْباب الرَسُول

…………………………………………

هٰذا مِلْكنا مَن يُباهِينا بِمِلْك

وَهٰذِي قُلُوب الشَعْب صارَت مُنْزَلكِ

يا شَبّهُ أَخْوَ نُورهُ وَيا فَدُوهُ هلي

يُغَنِّي عَنَّ الإِعْلان مَوْقِفكِ الجَلِيّ

عَبَدَ اللّٰه يا بِأَنِّي وَطَنَّ وَإِنْسان

حامِييَ الحُمَّى بِالسُنَّة وَالقُرْآن
…………………………………………

هٰذِي الزَعامَة لايقه لَكّ يا مُلْك

ما غُرّكِ المَلِك العَظِيم أُو غَيَّرَكِ

كَيْفَ ما نَفْخَر وَتُتْعِب راحتكِ

لِعُيُون شَعَّبَكَ وَالعَدالَة مَيَّزَتكِ

عَبَدَ اللّٰه يا بِأَنِّي وَطَنَّ وَإِنْسان

حامِييَ الحُمَّى بِالسُنَّة وَالقُرْآن

…………………………………………

يا بُو مُتْعَب يا كَثَّرَ مَدَّت يُدِينكَ

ما دُرتُ عَنها يَساركِ مَن يَمِينكِ

حُزَم وَعَزَّمَ وَفِيكَ عَفْو وَمُقَدَّرهُ

كَيْفَ ما نَفْخَر وَأَنْتِ رَمَزَ المَفْخَرَة

عَبَدَ اللّٰه يا بِأَنِّي وَطَنَّ وَإِنْسان

حامِي الحُمَّى بِالسُنَّة وَالقُرْآن

…………………………………………

أَنا المَواطِن يا مَلِيكِي وَسَيِّدَيْ

هٰذا وَلائِي بِالفِعْل ما هُوَ حَكِّي

وَأَنا السَعُودِيّ دَيِّنِي الإِسْلام وَأُصْلِي يعربي

ما هَمَّنِي قَلْب حَسُود أُو حُقُود أُو رَدِيَ

…………………………………………

وَإِذاً دَعّا الداعِي وَخان المُعْتَدِي

قُرْآنِيّ بِصَدْرِي وَسِيفَيْ ڤِي يَدَيْ

أَبْشَرَ بُنّاً سَمَّعا وَطاعَهُ سَيَدِي

أَنا سَعُودِيّ الولا كَفِيّ نِدِّي

…………………………………………

ڤِي ذِمَّتَيْ .. الرُوح ما تُغْلَى عَلِيّ مَحْبُوبتِي

ڤِي ذِمَّتَيْ .. حَلَفتَ بِاللَيّ عِزّ شَأْنكِ قُبْلَتَيْ

بِالرَوْح أَفْدِي دِيَرتِي

هٰذِي سلومي وَمُلّتِي

…………………………………………

يا مِلْكنا فِيكَ نُكْبِر يا مَهاب

يا قُوَى إِلْباس يالراس الصَلِيب

دَوَّكَ شَعَّبَكَ ڤِي يَدكَ مَثَل الكِتاب

سَطَّرَ التارِيخ يالنجل العريب

مَرْتَكِي لِلحَمْل مَن توك شَباب

تَلْطِم الخُوّان وتضد الحريب

ڤِي دُرُوب المَجْد تُمْشِي ما تَهاب

رايَة التَوْحِيد ڤِي كَفَّ النَجِيب

…………………………………………

وَيا وَلِي العَهْد يا الرَأْي الصَواب

يا كَرِيم النَفْس ما رَدّكَ صعيب

يا يَمِين لِلمُلْك راقِي الصِعاب

لا تُلَفِّت صِرتَ لَهُ أَقْرَب قَرِيب

كَمّ كسرتوا بِحِلْمكُم كَفَّ وَنابَ

وَكَمّ تَداوَى بِعُطُفكُم جَرَّحَ عطيب

خابَت النَفْس اللَئِيمَة ثُمَّ خابَ

مَن نَوانا بِشَرّ وَأُفَهِّم يا لَبِيب
…………………………………………

لا تَظُنّ يا مَن يخايلنا بِسَراب

إِنَّنا نُرَخِّص حُمّانا يالغريب

دارَنا مَن دَوَّنَها جَزَّ الرِقاب

وَمَوَّتنا تَوَّهَ يابو مُتْعَب يُطَيِّب

سُرّ بُنّاً يا سَيَدِي مَثَل الشِهاب

مَن يَهاب المَجْد يُقْصَر ما يُصِيب

لَو دَعانا المَوْت أَرْخَصَنا الزهاب

الكَفْن محزم وَسَيْف اللّٰه خَطِيب

…………………………………………

هَبَّ مَن صَدْرِي هَبُوب

كُلّهُ إِحْساس وَحُبّ

لا شِمال وَلا جَنُوب

لا .. وَلا شَرَقَ وَغَرْب

الوِلاء فَيِناً تَجَسُّد

نَحْمِلهُ ڤِي كُلّ دَرِبَ

ما يُخَوِّننَكَ يا بِلِدّ

هالجبين اللَيّ سُجَّد

ذا وَطُنّاً اللَيّ نَصُونهُ دَوَّننَهُ نَمَوتُ بِشَرَف

نَتَّفِق حِننا وَلٰكِن العَدْو فَيِناً أَخْتَلِف
…………………………………………

يا دِيَرتِي يا عِزْوتِي يا كُلّ شَيْء بِدَنِيَّتَيْ

شمتي وَشْمنا عَنَّ أَقالِيم وَمَناطِق

وَصارَت الوَحْدَة لِسان الحال ناطِق

لِأَتَبايَن بَيْنَنا بَيْنَنا ما بِهِ فَرَوَّقَ

عِزّنا ڤِي دَيِّننا وَنَتَساوَى ڤِي الحُقُوق

دامَ ڤِي رُوحِيّ هُوِيّهُ تَثَبَّتتِ أَصْلِيّ السَعُودِيَّة

…………………………………………

هَبَّ مَن صَدْرِي هَبُوب

كُلّهُ إِحْساس وَحُبّ

لا شِمال وَلا جَنُوب

لا .. وَلا شَرَقَ وَغَرْب

الوِلاء فَيِناً تَجَسُّد

نَحْمِلهُ ڤِي كُلّ دَرِبَ

ما يُخَوِّننَكَ يا بِلِدّ

هالجبين اللَيّ سُجَّد

ذا وَطُنّاً اللَيّ نَصُونهُ

دَوَّننَهُ نَمَوتُ بِشَرَف

نَتَّفِق حِننا وَلٰكِن العَدْو فَيِناً أَخْتَلِف

وحدة وطن

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.