هيومالوج

دواء هيومالوج “Humalog” حقن لعلاج مرض السكر الذي أصبح منتشراً بشكل كبير هذه الفترة لكثير من الأشخاص في مختلف المراحل العُمرية، فإن مرض السكر عبارة عن إصابة الجسم باضطرابات بنسب الجلوكوز بالدم مما يؤدي إلى حدوث مُضاعفات صحية قد تؤدي إلى غيبوبة سكر، والسكر كما نعلم يكون مسئول عن مد الجسم بالنشاط والطاقة وأي خلل به يكون سبباً في اضطرابات البنكرياس ويكون هذا الدواء سبباً في مد الجسم بالجلوكوز لما يحتويه من إنسولين يكون قادراً على تجمع السكر بالمجرى الدموي وبالتالي يخرج عن طريق البول.

ما هو دواء هيومالوج

دواء هومالوج يُعتبر من أفضل الأدوية التي تُعالج حالات السكر واضطرابات البنكرياس حيث يكون قادراً على خفض نسبة الجلوكوز بالدم، وهو يعمل على التقليل من أضرار السكر من النوع الأول ويكون له القدرة للسيطرة على مستوى ارتفاع السكر في هذه المرحلة من المرض.

دواعي استعمال دواء هيومالوج

  • علاج حالات السكري من النوع الأول.
  • يُسيطر على ارتفاع نسبة السكر بالدم.
  • يُعالج السكري من النوع الثاني.

الجرعة المسموح بها من دواء هيومالوج

  • يتم تحديد الجرعة من الطبيب المُعالج على حسب الحالة المرضية.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء هيومالوج

سوف نوضح من خلال مقالنا بعض الآثار الجانبية التي تنتج من استخدام هذا الدواء حيث أن الأطباء نبهوا على ضرورة أخذ الحذر منها حيث تؤدي إلى نتائج عكسية بالصحة واليكم البعض منها.

  • يؤدي إلى نقص السكر بالدم.
  • الشعور بالصداع.
  • الغثيان.
  • ضعف عام بالجسم.
  • دوخة شديدة.
  • عدم القدرة على الرؤية الجيدة.
  • صعوبة شديدة في التركيز.
  • حدوث بعض التشنجات بالعضلات.
  • الارتباك وعدم القدرة على التوازن.

موانع استعمال دواء هيومالوج

  • فرط في الحساسية.
  • يمنع في فترة الرضاعة الطبيعية حيث يسبب ضرراً بصحة الرضيع.
  • يمنع في فترة الحمل حيث يسبب تشوهات الجنين.
  • هبوط حاد في السكر.
  • يمنع عن مرضى اعتلال الكبد.
  • يكون خطراً في حالة تناول جرعات زائدة.
  • يمنع في حالة الأشخاص الذين يُعانون من حساسية تجاه مكونات الدواء.
  • يجب إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يتم تناولها تجنباً لحدوث أي مشاكل صحية.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.