نيورونتين

دواء نيورونتين “Neurontin” كبسولات مضادة للصرع ويمكنه السيطرة على تشنجات النوبات التي تنتج من الصرع والأمراض النفسية الحادة التي يكون من الضروري أخذ اللازم من العلاج للقضاء علها في أسرع وقت فإن الأمراض النفسية تُعتبر من أخطر الأمراض التي من الممكن أن يتعرض لها الإنسان وذلك لأن في بعض الأوقات تكون سبباً في أنتحار المريض ولذلك يجب أستشارة الطبيب فور ظهور أحد أعراض أمراض الصرع ويُعتبر الدواء المذكور هو الأفضل في هذه الحالات المرضية وذلك لأنه يحتوي على مجموعة كبيرة من الفوائد القادرة على السيطرة والتخلص من هذا المرض والأضرار الناتجة عنه.

ما هو دواء نيورونتين

دواء نيورونتين يحتوي على مواد طبية تُساعد في علاج نوبات الصرع والتشنجات وحماية الجهاز العصبي من التلف حيث أنه من الأدوية التي تقضي على الفيروسات في وقت سريع ويكون من السهل الحصول على تفاصيل هذا الكبسول من خلال هذا المقال.

دواعي استعمال دواء نيورونتين

  • يُساعد في علاج آلم الأعصاب الناتج من مرض الهربس.
  • يكون ذات قدرة كبيرة في علاج التشنجات ونوبات الصرع الشديدة.
  • يكون ذات علاج سريع للحصول على نتيجة فعالة للتخلص من مرض الحزام الناري.
  • يُعالج النوبات الشديدة من التعرق وارتفاع درجة الحرارة.
  • يكون علاج فعال من الصرع.

الجرعة المسموح بها من دواء نيورونتين

  • الجرعة يتم تحديدها من الطبيب المُعالج ويجب الالتزام بها.
  • يمكن تناول الجرعة مع الطعام.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء نيورونتين

هذه الكبسولات تحتوي على بعض الآثار السلبية والتي سوف نوضحها عبر هذا المقال وذلك ليكون جميع مرضى الصرع على علم بها من أجل استشارة الطبي فور التعرض لها وذلك حتى يبدأ الطبيب في أخذ الإجراءات اللازمة من العلاج.

  • الشعور بالنعاس.
  • الحمى الشديدة والدوخة.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • فقد التوازن.
  • أرق شديد وصعوبة في النوم.
  • مشاكل في الكلام وعدم القدرة على التحدث.
  • أضطرابات بصرية.
  • نزيف حاد بالجلد.
  • ارتفاع ضغط الدم.

موانع استعمال دواء نيورونتين

  • يمنع تناول هذا الدواء في شهور الحمل.
  • يكون من الأفضل تجنبه أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.
مواضيع ذات صلة