نيرفاكس

دواء نيرفاكس “Nervax” كبسول لعلاج التوتر والقلق كما يكون له تأثير إيجابي على مرضى الصرع حيث أن الاضطرابات النفسية والصرع يكونوا في حالة من التعب الشديد حيث أن هذه النوعية من الأمراض تُسبب اضطرابات وقلق نفسي حاد ويكون من الضروري التخلص منها في أسرع وقت أتخاذ العلاج اللازم وذلك تجنباً لأي أضرار يمكن التعرض لها من الصرع الذي يأتي على هيئة نوبات من التشنجات الحادة والمُسبب لنتائج سلبية شديدة.

ما هو دواء نيرفاكس

دواء نيرفاكس يحتوي على مادة البريجابالين التي يكون لها دور فعال في التخلص من الصرع والاضطرابات النفسة الحادة وسوف نوضح عبر هذا النقال فوائد النيرفاكس التي يبحث عنها كثير من مرضى الصرع خاصة وأن الأطباء النفسيين يصفونه في كثير من الحالات ولكن يكون من الضروري تناوله بعد أستارة الطبيب المُعالج.

دواعي استعمال دواء نيرفاكس

  • يُعالج آلام الأعصاب الناتجة من الصرع.
  • يُعالج الاعتلال العصبي.
  • يُعالج الاضطرابات ونوبات القلق الشديدة.
  • يُعالج حالات الصرع الحادة.

الجرعة المسموح بها من دواء نيرفاكس

  • الجرعة تكون مجزئة على فترات خلال اليوم وتُقسم على 3 مرات يومياً وتكون الجرعة في حالة تغير من مريض لأخر على حسب الحالة المرضية.
  • الجرعة تكون بمعدل 150-600 ملجم ويكون الطبيب هو المحدد لها.
  • هذا الدواء يتم تنالوه مع الطعام أو بدون.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء نيرفاكس

يتعرض بعض المرضى لآثار سلبية يمكن أن تكون سبباً في إصابة الشخص بمُضاعفات صحية ولذلك يكون من المُفضل أخذ الحذر منها ولذلك سوف نوضحها بالتفصيل من خلال مقالنا اليوم.

  • يؤدي هذا العقار إلى زيادة ملحوظه في الوزن.
  • الشعور بالدوخة والنعاس المستمر.
  • حدوث بعض الاضطرابات البصرية.
  • زغلله بالعين شديدة وخلل في الرؤية.
  • تشنجات حاده بالعضلات.
  • ينصح مرضى السكر بمتابعة الجرعة عند الطبيب أسبوعياً.

موانع استعمال دواء نيرفاكس

  • يمنع في الحالات التي تُعاني من حساسية مُفرطة.
  • يمنع تناوله لمن هم لديهم مشاكل في المعدة وانتفاخ البطن.
  • يجب استشارة الطبيب المُعالج قبل تناوله في فترة الرضاعة أو الحمل للتأكد من عدم وجود أي خطورة.
  • يمنع تناوله لمن لديه مشاكل صحية في الجهاز التنفسي.
مواضيع ذات صلة