نوفالجين

دواء نوفالجين “Novalgin” علاج مسكن للآلم وخافض للحرارة، يُصنف هذا الدواء بأنه من الأدوية القوية سريعه المفعول في تسكين الآلم وفي انخفاض درجة الحرارة، هناك فوائد وأضرار لتناول الدواء، وسوف نتعرف من خلال موضوعنا اليوم عن وضع المرأة الحامل من تناول واستعمال العقار في فترتي الحمل والرضاعة.

ما هو دواء نوفالجين

دواء نوفالجين يتوفر على شكل أقراص ولبوس وحقن، وهو دواء مسكن للآلم وخافض للحرارة، هذا الدواء يتبع لمجموعة الأدوية التي تسمى بأدوية البيرازولين، وهي تتميز بالقوة والسرعة في المفعول، كما أن هذا العقار يُعالج التعب والأرق، وفي موضوعنا اليوم سنذكر دواعي استعمال العقار، والجرعة الموصى بها، مع ذكر الآثار الجانبية التي قد تنتج عن هذا الدواء، وسنتعرف على موانع استعمال الدواء.

دواعي استعمال دواء نوفالجين

  • يتم تناول الدواء في تسكين الألم.
  • يتم تناول الدواء في علاج ارتفاع درجة الحرارة.
  • يتم تناول الدواء كمسكن للألم البسيط والألم الحاد.
  • يتم تناول الدواء بهدف تخفيف وتسكين ألم مريض السرطان.

الجرعة المسموح بها لتناول نوفالجين

  • لا توجد جرعة محددة من الدواء.
  • الطبيب يقوم بتحديد الجرعة على حسب حالة المريض للبالغين، وعلى حسب الوزن بالنسبة للأطفال.

الآثار الجانبية لتناول نوفالجين

  • التعرض لتسارع في ضربات القلب.
  • التعرض للانخفاض في ضغط الدم.
  • التعرض للهبوط المُفاجئ.
  • التعرض للرعشة.
  • الصعوبة بضيق في التنفس.
  • الشعور بالتعب والإعياء.

موانع تناول دواء نوفالجين

  • يمنع استعمال الدواء عندما يعاني المريض من الإصابة بالربو.
  • يحذر من استعمال الدواء في حالة وجود حساسية تجاه أحد مكونات العقار.
  • يمنع استخدام العقار لمرضى ضيق التنفس فس الجهاز التنفسي السفلي.
  • يمنع استخدام العقار لمن يعاني من القصور في النخاع العظمي.
  • لا ينصح باستعمال العقار عند المعاناة من نقص جلوكوز 6.
  • يمنع استعمال الدواء عندما يعاني الشخص من انخفاض في ضغط الدم.
  • يحذر من استعمال الدواء في حالة وجود ضعف في الدورة الدموية في جسم المريض.
  • يمنع استعمال العقار للأطفال الأقل من ثلاثة شهور.
  • يحذر من استخدام العقار للمرأة في فترة الحمل.
  • يمنع استخدام العقار للمرأة في فترة الرضاعة خوفاً على الطفل من انتقال العقار له من خلال لبن الأم.
مواضيع ذات صلة

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.