نورفاسك

دواء نورفاسك “Norvasc” كبسول لعلاج مرضى ضغط الدم فهو يحتوي على مادة فعالة يُطلق عليها الأملوديين وهي تعمل على استرخاء العضلات وخلايا الشرايين وبالتالي يتم توسيع مجرى سريان الدم الذي يُقلل من الإصابة بارتفاع ضغط الدم ويوجد به الكثي من الفوائد التي تعود على مرضى الضغط فهو يُعتبر أفضل عقار لهذه الحالة.

ما هو دواء نورفاسك

دواء نورفاسك من الأدوية التي تُصنف ضمن أدوية حاصرات الكالسيوم والتي تعمل على إبطاء مسار الكالسيوم في الخلايا العضلية المسئولة عن الأوعية الدموية وبالتالي تقليل نسبة الإصابة بضغط الدم، ولكن أكد الأطباء على وجود بعض الأضرار بهذه الكبسولات ولذلك يكون من المُفضل تناوله بحرص وبوصف من الطبيب المختص.

دواعي استعمال دواء نورفاسك

  • علاج سريع المفعول لمرضى ضغط الدم.
  • علاج سريع للذبحة الصدرية.
  • يُعالج التشنجات الوعائية.
  • يُعالج حالات ضيق الشريان التاجي.
  • يقلل من آلام الصدر الناتجة من الذبحة الصدرية.
  • يُعالج حالات الجلطة القلبية والدماغية.

الجرعة المسموح بتناولها من دواء نورفاسك

  • الجرعة الثابتة في حالة الذبحة الصدرية هي كبسولة 5 ملجم مرة في اليوم ويمكن زيادة الجرعة إلى 10 ملجم على حسب أرشادات الطبيب.
  • الجرعة الثابتة لعلاج ضغط الدم هي تناول كبسولة مرة في اليوم بمعدل 5 ملجم.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء نورفاسك

يتعرض بعض المرضى عند تناول هذا الدواء إلى آثار جانبية ولذلك أكد الأطباء على أخذ الحذ من تناول هذا الدواء بشكل غير صحيح فيجب على المريض الالتزام بالجرعة التي وصفها الطبيب وعدم الإهمال فيها أو زيادتها.

  • ظهور بعض الآلام بمنطقة الظهر.
  • صداع شديد ودوخة.
  • الرغبة في النعاس.
  • ظهور أحمرار بالجلد وتورم ملحوظ بالشفتين.
  • تشويش بالرؤية.
  • عدم القدة على التنفس بشكل منتظم.
  • نقص ملحوظ في الوزن.
  • إمساك وإسهال.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • حدوث رعشة بالجسم.
  • انتفاخ المعدة وغازات.
  • تعرض عضلات الجسم للتقلصات.

موانع استعمال دواء نورفاسك

  • يحذر أستخدام هذه الكبسولات أثناء فترة الحمل حيث يؤثر بشكل سلبي على صحة الجنين.
  • يحذر تناوله أثناء الرضاعة حيث يصل إلى الرضيع من خلال لبن الأم ومن الممكن أن يُسبب أضرار له.
  • يحذر تناول الكبسولات لمن يُصابون بقصور في وظائف الكبد.
مواضيع ذات صلة

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.