ميوكوبكت

دواء ميوكوبكت “Mucopect” شراب لعلاج الكحة والبلغم، الكحة ينتج عنها البلغم الذي يؤلم المريض بشكل كبير ويتسبب له في صعوبة في التنفس وضيق في التنفس، كما أنه ينتج عنه السعال، وهناك فوائد وأضرار لتناول العقار، ويوجد حديث خاص عن إمكانية المرأة في فترتي الحمل والرضاعة من تناول العقار.

ما هو دواء ميوكوبكت

دواء ميوكوبكت عبارة عن شراب لعلاج الكحة وطارد للبلغم، السعال يأتي بسبب الإصابة بالكحة التي تتسبب في وجود البلغم، الذي ينتج عنه وجود صعوبة في التنفس للمريض، ويأتي شراب الميوكوبكت لعلاج الكحة وطرد البلغم لأنه يحتوي على مادة أمبروك سول وهي المادة الفعالة للدواء.

دواعي استعمال دواء ميوكوبكت

  • الدواء يُعالج الكحة.
  • الدواء يُعالج السعال.
  • الدواء يُعالج مشكلة البلغم ويعمل على طرده.
  • الدواء يُعالج اضطرابات الجهاز التنفسي بسبب الإصابة بنزلات البرد.
  • الدواء يُعالج المُخاط ويعمل على إذابته.
  • الدواء يعمل على تنشيط خلايا الخاصة بتبطين الشعب الهوائية.
  • الدواء يُعالج الالتهاب الرئوي.
  • الدواء يُعالج اضطرابات الشعب الهوائية.
  • الدواء يُستعمل في تسكين الألم بعد الخروج من العمليات.

الجرعة المسموح بها لتناول ميوكوبكت

  • الجرعة المسموح تناولها للأطفال أقل من سنتان تكون نصف ملعقة مرتان في اليوم الواحد.
  • الجرعة المسموح تناولها للأطفال من عمر 2-6 أعوام تكون نصف ملعقة ثلاث مرات في اليوم الواحد.
  • الجرعة المسموح تناولها للأطفال من عمر 6-12 أعوام تكون ملعقة ثلاث مرات في اليوم الواحد.
  • الجرعة المسموح تناولها للبالغين تكون 1-2 ملعقتان ثلاث مرات في اليوم الواحد.
  • المدة العلاجية لتناول هذا الدواء تكون أسبوعين.
  • يجب ألا يتم تناول الدواء على معدة فارغة.
  • يجب تناول الدواء بعد تناول الطعام مباشرة.
  • يجب الالتزام بتعليمات الطبيب.

الآثار الجانبية لتناول ميوكوبكت

  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بالقيء.
  • حدوث اضطرابات في المعدة.
  • الإصابة باضطرابات في الجهاز التنفسي.
  • التعرض للحساسية.
  • ضيق في التنفس.

موانع تناول دواء ميوكوبكت

  • لا يسمح بتناول الدواء في فترة الحمل.
  • يحذر من تناول العقار في فترة الرضاعة.
  • لا يتم استعمال العقار عند وجود حساسية لمكون من مكونات الدواء.
  • يمتنع تناول العقار في حالة وجود قولون تقرحي والتهاب القولون.
مواضيع ذات صلة

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.