ميرزاجن

دواء ميرزاجن “Mirzagen” أقراص تُستخدم في علاج الأمراض النفسية مثل الاكتئاب الحاد الذي يُصيب بعض الأشخاص حيث أن المرض النفسي يكون متعدد الأشكال والأنواع لذلك يكون من الأفضل التخلص منه والعلاج سريعاً قبل أن تتدهور الحالة الصحية للمريض فإن بعض الأشخاص يُعانون من حالة الوسواس القهري والهلع من بعض الأشياء الحياتية ومن الممكن أن يُطلق عليها الرهاب أو الفوبيا أيضاً، ويحتوي هذا الدواء على فوائد عديدة تكون سبباً في العلاج السرع من هذه الأمراض التي تُشكل خطراً على صحة المُصاب بها فإن الأمراض النفسية تكون ذات أضرار عديدة يجب السيطرة عليها في أسرع وقت.

ما هو دواء ميرزاجن

دواء ميرزاجن يتم تناوله بحذر وتحت إشراف من الطبيب حيث أنه يُعالج حالات الاكتئاب الشديدة التي يُصاب بها البعض ويحتوي هذا العلاج على مادة الميرتازابين التي تدخل في علاج الكثير من الأمراض منها التوتر والاكتئاب النفسي وقد أكد الأطباء على أن هذا العلاج هو الأفضل على الإطلاق في حالة الرغبة في الخلص من الأمراض النفسية.

دواعي استعمال دواء ميرزاجن

  • يُعالج حالات الأرق التي يُصاب بها البعض.
  • يقضي على الأمراض النفسية.
  • يتخلص من الهلع والتوتر النفسي.
  • علاج سريع في التخلص من أي أمراض نفسية مثل الاكتئاب المُزمن.
  • يُساعد على النوم.

الجرعة المسموح بها من دواء ميرزاجن

  • الجرعة المناسبة للبالغين تكون 15-45 ملجم مرة في اليوم قبل الخلود للنوم.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء ميرزاجن

سوف نوضح لكم عبر مقالنا الآثار الجانبية الناتجة من التناول الخاطيء لهذا الدواء حيث يجب على متناولي هذا العلاج أخذ الحرص الشديد من النتائج السلبية التي تظهر على المريض النفسي عند تناول هذا العلاج.

  • الرغبة في النعاس.
  • الإمساك الحاد وجفاف بالفم.
  • زيادة حادة في الشهية.
  • زيادة ملحوظة في الوزن والتعرض للسمنة.
  • ارتباك شديد,
  • صعوبة في التبول.
  • تغييرات غير مستقرة في السلوك.
  • تورم حاد في الساقين.
  • التقيؤ الشديد.

موانع استعمال دواء ميرزاجن

  • يكون ذات تأثير سلبي على الحوامل لذلك يجب أخذ الحذر منه في شهور الحمل.
  • يمنع تناوله خلال الرضاعة الطبيعية حيث يُشكل أضرار على الطفل الرضيع.
مواضيع ذات صلة