مولد اليابان

مولد سيدي العريان في اليابان هو مولد يتم الاحتفال به براسم معينة، تشبيهاً بالفيلم الذي كان بطولة الفنان عادل إمام وهو فيلم “أمير الظلام”، فقامت اليابان بتنظيم مهرجان يسمى “ماتسسيرى هاداكا” وهذا المهرجان معروف بالعري، حيث يشارك فيه الكثير من الناس للحصول على ما يسمى بعصا الحظ لجلب إليهم الحظ السعيد والبركة خلال العام لمن يتمكن من الحصول عليها.

مولد سيدي العريان في اليابان

يقوم الكاهن وهو لزوج برمي ما يسمونه بالعصا المقدسة المحظوظة وهي طولها 20 سم وقطرها 4 سم في الماء والكثير من الناس يتهافتون للحصول عليها يصل عددهم إلى حوالي 9000 رجل اعتقاداً منهم |نه من يحصل على تلك العصا ستكون السنة مليئة بالخير والبركة والحظ السعيد.

تقاليد مولد سيدي العريان في اليابان

وفقاً لتقاليد هذا المهرجان فعلي الرجال أن يلبسون ملابس يابانية بيضاء اللون، وبشرط أن تغطي تلك الملابس الجزء الأسفل من الجسم، ولا تتجاوز الركبة، بعد ارتداء تلك الثياب يقومون بالنزول إلى ينابيع المياه الباردة بغرض تنقية أجسادهم بالماء، بعد ذلك يحدث بينهم بالاشتباك لمحاولة البحث عن العصا الجالبة لهم الحظ والبركة.

تعرف العصا الجالبة للحظ باسم “شانجي” وهي التي يقوم الكاهن بإلقائها من على ارتفاع يصل إلى أربعة من الأمتار، وفي هذا الوقت تبدأ المنافسة والاشتباك بغرض المحاول الإمساك بها ومن يستطيع الإمساك بهذه العصا وتوصيلها إلى صندوق القياس الخشبي وفقاً لتقاليد المهرجان فإنه يسمى “ماسو” وهنا يصبح سعيد طوال 12 شر ويحصل على البركة والخير.

وهذا المهرجان من أكثر المهرجانات إلا أنه يعود عمره إلى أكثر من 500 عام، على الرغم من غرابة هذا المهرجان وما يتطلبه من شروط غريبة بعض الشئ، لكن أصبحت هناك أماكن تم تخصيصها للتعري منها الينابيع الساخنة في اليابان وهي تقع في طوكيو حيث تتميز تلك الينابيع بأنها غنية بالمعادن ومن تقاليد هذه الينابيع هي أن يستحم كلاً من الرجال والنساء سوياً عراه.

كما أن هناك مهرجان في النمسا يسمى “العراة بالألوان” وفي ذلك المهرجان يقوم الفنانين وعارضين الأزياء من جميع أنحاء العالم، بتغطية أجسادهم بالألوان تكون زاهية وتنبض بالحياة، وبذلك فهم يرتدون الألوان على أجسادهم.

مواضيع ذات صلة