موفيجيت

دواء موفيجيت “Movigit” أقراص تُستخدم لعلاج بعض الاضطرابات التي تُصيب الأمعاء والجهاز الهضمي مثل القولون وعُسر الهضم وغيرها الكثير من الأضرار التي تتعرض لها المعدة بشكل عام فكما نعلم أن الأمعاء والعدة بوجة عام هي أكثر الأعضاء بالجسم تعرضاً لمشاكل صحية لما تستقبله من أطعمة غير نظيفة وملوثة تتسبب في بعض الاضطرابات واليوم سنوضح لكم فوائد هذه الأقراص التي تكون سبباً في علاج الكثير من الأضرار التي تُصيب الأمعاء والجهاز الهضمي.

ما هو دواء موفيجيت

دواء موفيجيت من الأدوية التي تُساعد في علاج القولون العصبي والهضمي حيث أن التهاب القولون يكون ناتج من عدة عوامل وأسباب يجب معرفتها من أجل تجنبها حتى لا تتسبب في تقرحات ضارة بالقولون فهناك ما يُعرف بالتهاب القولون التقرحي وهو احد أسباب تدهور الحالة الصحية للقولون ويجب أخذ اللازم من العلاج في أسرع وقت.

دواعي استعمال دواء موفيجيت

  • يُعالج حالات الخلل في الوظائف الحركية.
  • علاج الشبع المُبكر بسبب أمتلاء البطن بالماء.
  • علاج فقدان الشهية.
  • علاج عُسر الهضم والذي يكون غير مصحوب بقرحة بالمعدة.
  • يُعالج ضعف المعدة والاعتلال العصبي.
  • علاج ارتجاع المريء وكل الأعراض المُصاحبة له.
  • علاج القولون العصبي الذي يكون مصحوب بتجشؤ.
  • علاج التهاب المعدة المُصاحب بقيء حاد.
  • علاج الإمساك المُزمن.

الجرعة المسموح بها من دواء موفيجيت

  • الجرعة الاعتيادية تكون قرص مرتين يومياً قبل الطعام.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء موفيجيت

يجب على مرضى الأمعاء والقولون العصبي متناولي هذا العلاج أخذ الحذر منه وذلك لوجود بعض الآثار الجانبية به المُسببة في بعض المشاكل الصحية وسوف نوضح البعض منها عبر هذا المقال.

  • يؤدي إلى نقص صفائح الدم وكرات الدم البيضاء.
  • يؤدي إلى زيادة نسبة البرولاكتين وزيادة حجم الثدي.
  • الشعور بالصداع الحاد ودوخة.
  • الشعور بالإسهال والبعض الأخر يكون شاعر بالإمساك.
  • زيادة حادة في إفراز اللعاب.
  • الرغبة الشديدة في التقيؤ.
  • التعرض للمرارة والصفراء.
  • طفح جلدي ورغبة في الهرش.

موانع استعمال دواء موفيجيت

  • يحذر من تناوله في فترة الحمل خاصة الشهور الأولى منه.
  • يحذر تناوله للأطفال أقل من 16 سنة.
مواضيع ذات صلة