مفلونيد

دواء مفلونيد “Miflonide” كبسول استنشاق تُستخدم لمرضى الربو والأمراض التنفسية فإن بعض الأشخاص يُعانون من التهابات في الجهاز التنفسي مما تؤدي إلى الربو المُزمن ويكون من الضروري أخذ الجرعة اللازمة من هذا الدواء الذي يُساعد على تقليل الشعور بضيق التنفس حيث يعمل على توسيع ممرات الهواء بالقصبة الهوائية والرئتين، يكون هذا الدواء ذات فوائد عديدة على مرضى الربو وانسداد القصبة الهوائية المسئولة عن التنفس ومن خلال مقالنا سوف نتعرف بالتفصيل على استخدامات هذا الدواء.

ما هو دواء مفلونيد

دواء مفلونيد أفضل دواء يتم استخدامه في علاج ضيق التنفس فهو يُساعد على توسيع الشعب الهوائية وبالتالي التقليل من الالتهابات التي تُصيب هذه الشعب، كما يكون له نتيجة سريعة وفعالة لعلاج مرض الربو والتقليل من نوبات ضيق التنفس التي يتعرض لها مرضى الربو المُزمن.

دواعي استعمال دواء مفلونيد

  • علاج مرضى الربو.
  • يُعالج انسداد الممرات الهوائية.
  • مضاد للالتهاب الذي يُصيب الجهاز التنفسي.
  • علاج الانسداد الرئوي.
  • يُعالج التهاب الشعب الهوائية.

الجرعة المسموح بها من دواء مفلونيد

  • الجرعة الاعتيادية تكون 200 ميكروجرام أي بمعدل كبسولة في اليوم.
  • الجرعة الدائمة تكون بمعدل 200-400 ملجم مرتين يومياً.
  • الحد الأقصى للجرعة 1600 ميكروجرام يتم تقسيمها على 4 جرعات.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء مفلونيد

هذا الدواء يحتوي على بعض الآثار الجانبية التي تكون سبباً في نتائج عكسية على الصحة ويكون من الضروري أخذ الحذر منها حتى لا تكون مُسببه لأضرار للمريض وسوف نتعرف على البعض منها من خلال هذا المقال.

  • حدوث بعض الاضطرابات في العين.
  • ظهور ماء زرقاء,
  • اضطرابات في الجهاز المناعي.
  • تهيج حاد في الحلق.
  • حدوث بعض الاضطرابات في الجهاز التنفسي.
  • طفح جلدي مُزمن.
  • وذمة وعائية.
  • حدوث خلل في الصوت.
  • اضطرابات في الغدد الصماء.
  • حدوث بعض الاضطرابات في عضلات الجسم والهيكل العظمي بشكل عام.
  • يؤدي إلى تأخر النمو عند الأطفال.
  • ارتباك وقلق.
  • اضطرابات في النوم.

موانع استعمال دواء مفلونيد

مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.