اسم بكر

معنى اسم بكر لكل أم تتمنى لأولادها أجمل وأحسن ما في الكون حتى يصبحوا أشداء ولهم مستقبل ناجح ومعنا اليوم من موقع التكية سنتعرف على أجمل الأسماء وليس هذا فقط بل ومعاني تلك الأسماء وسوف نتعرف على ما هو معنى اسم بكر في قاموس اللغة العربية .

معنى اسم بكر :

وهو اسم مذكر وهو اسم قديم تسمى به بعض القبائل، وقد يسمون: «أبو بكر» تحبباً بأبي بكر الصديق رضي الله عنه.

كما أن أصل الاسم عربي الأصل .

صفات حامل هذا الاسم :

يتصف بالحب والجرأة والشجاعة والعطف .

مشاهير هذا الاسم:

أبو بكر الصديق: وهو أول الخلفاء الراشدين، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، وهو وزير نبي الإسلام محمد وصاحبه، ورفيقه عند هجرته إلى المدينة المنورة. يعده أهل السنة والجماعة خير الناس بعد الأنبياء والرسل، وأكثر الصحابة إيمانا وزهدا، وأحب الناس إلى النبي محمد بعد زوجته عائشة. عادة ما يلحق اسم أبي بكر بلقب الصديق، وهو لقب لقبه إياه النبي محمد لكثرة تصديقه إياه. ولد أبو بكر الصديق في مكة سنة 573م بعد عام الفيل بسنتين وستة أشهر، وكان من أغنياء قريش في الجاهلية، فلما دعاه النبي محمد إلى الإسلام أسلم دون تردد، فكان أول من أسلم من الرجال الأحرار. ثم هاجر أبو بكر مرافقا للنبي محمد من مكة إلى المدينة، وشهد غزوة بدر والمشاهد كلها مع النبي محمد، ولما مرض النبي مرضه الذي مات فيه أمر أبا بكر أن يؤم الناس في الصلاة. توفي النبي محمد يوم الاثنين 12 ربيع الأول سنة 11هـ، وبويع أبو بكر بالخلافة في اليوم نفسه، فبدأ بإدارة شؤون الدولة الإسلامية من تعيين الولاة والقضاء وتسيير الجيوش، وارتدت كثير من القبائل العربية عن الإسلام، فأخذ يقاتلها ويرسل الجيوش لمحاربتها حتى أخضع الجزيرة العربية بأكملها تحت الحكم الإسلامي، ولما انتهت حروب الردة، بدأ أبو بكر بتوجيه الجيوش الإسلامية لفتح العراق وبلاد الشام، ففتح معظم العراق وجزءا كبيرا من أرض الشام. توفي أبو بكر يوم الاثنين 22 جمادى الآخرة سنة 13هـ، وكان عمره ثلاثا وستين سنة، فخلفه من بعده عمر بن الخطاب.

بكر بن وائل: حيث قبيلة بكر بن وائل بن قاسط بن هنب بن أفصى بن دعمي بن جديلة ابن أسد بن ربيعة بن نزار بن معد بن عدنان، من أشهر قبائل ربيعة على الإطلاق في العصر الجاهلي وصدر الإسلام وفي عصور الخلافة الأموية والعباسية، وتعد من أكبر القبائل العربية عدداً وعدة وهم أبناء عمومة تغلب وأحد طرفي حرب البسوس وقد خرج معظمها إلي بلاد العراق وبلغت في نجعتها إلى ديار بكر (في جنوب تركيا حالياً)، وبعد الإسلام دخل الكثير من رجال قبيلة بكر مع الجيوش الإسلامية واشتركت في الفتوحات ومنهم قادة عظام كما برز منهم علماء وهي واحدة من جماجم العرب الكبرى.

مواضيع ذات صلة