مسكادول

دواء مسكادول “Muscadol” أقراص مُسكن للآلام وتُساعد على بسط العضلات حيث أن بعض الأشخاص يُعانون من بعض الآلام بالجسد، حيث أن انبساط العضلات يكون عبارة عن تمدد العضلات بشكل يؤدي إلى تعرضها لكثير من الآلام الغير مُحتمل وهناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى ضعف العضلات منهم توتر العضلات في منطقة واحدة بالجسم، الافراط المبالغ في استخدام العضلات أثناء ممارسة الرياضة، نقص عام في الكالسيوم وهذا الدواء يكون له فوائد عديدة تكون ذات نتيجة إيجابية على صحة المريض.

ما هو دواء مسكادول 

دواء مسكادول يكون ذات نتيجة سريعة وفعالة للتخلص من الآلام التي تُصيب العضلات والعظام بشكل عام حيث ان البعض يُعاني من تشنج العضلات ويكون لالتهاب العضلات بعض الأعراض التي تظهر على المُصاب بها مثل الشعور المستمر بالألم في الجسم، ارتفاع في درجة حرارة الجسم مع الألم الشديد، احتباس الماء في الجسم وهذه الحالة ينصح الأطباء بزيارة المريض فوراً.

دواعي استعمال دواء مسكادول

  • مُسكن فعال للآلام التي تُصيب العضلات.
  • علاج ألام العظام الذي ينتج من ارتخاء العضلات.
  • علاج حالات الشد العضلي.
  • يحتوي على الباراسيتامول وهي المادة التي تعمل على تخفيف الآلام.
  • مُسكن للآلام المُصاحبة لارتفاع درجة الحرارة.

الجرعة المسموح بها من دواء مسكادول

  • الحد الأقصى للجرعة اليومية تكون بمعدل 4 ملجم أو 8 أقراص على مدار اليوم.
  • يمكن تناول الجرعة مع الطعام او بدون.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء مسكادول

يوجد بعض الآثار الجانبية التي توجد في هذا الدواء والتي ينصح الأطباء بعدم الإهمال في علاجها عند التعرض لأي منها حيث أنها تكون سبباً في أضرار صحية عديدة وسوف نوضح البعض منها خلال النقاط التالية.

  • تشوش بالرؤية.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • سرعة في ضربات القلب.
  • جفاف شديد في الفم.
  • دواء مسكادول يسبب ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • غثيان وقيء مستمر.
  • فقدان حاد في الشهية.
  • تغيير لون البراز ليصبح داكن اللون.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.

موانع استعمال دواء مسكادول

  • لا يجوز تناوله في فترة الحمل.
  • يكون خطراً في وقت الرضاعة الطبيعية.
  • يمتع في حالة تضخم البروستاتا عند الرجال.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.