مرض الدرن

مرض الدرن يُعتبر من أخطر الأمراض التي تُصيب الإنسان حيث أنه أحد أنواع البكتيريا التي تُصيب المعدة والرئتين في بعض الحالات ويُعرف أيضاً هذا المرض بمرض “السل” وينصح الاطباء بضرورة العلاج منه سريعاً وذلك لأنه يُسبب مخاطر كبيرة على حياة الإنسان، وقد يزداد عدد المصابين بهذا المرض يومياً وأصبح النسبة كبيرة في مصر وذلك منذ بداية ظهوره في عام 1993، وهناك بعض الأسباب والأعراض التي تخص مرض الدرن وسوف نوضحها من خلال النقاط التالية: –

أسباب مرض الدرن

  • يمكن أن ينتقل هذا المرض هوائياً في حالة التواجد بمكان واحد مع شخص مُصاب به.
  • يُعتبر الأطفال في حتى عُمر 14 سنة هم الأكثر عُرضة للإصابة بهذا المرض.
  • التواجد بالدول النامية يزداد فيها نسبة الوفاة 95% وذلك بسبب الإصابة بالدرن.
  • التدخين يُعتبر أحد العوامل التي تكون سبباً في الإصابة بمرض الدرن.
  • عند الإصابة بالأمراض التي تُصيب الجهاز المناعي والذي يكون سبباً أساسي في زيادة الإصابة بمرض الدرن.
  • يمكن انتقال العدوى من العاملين في المطاعم ويكونوا مُصابين بالمرض.
  • التواجد لفترة طويلة في الأماكن المزدحمة.
  • من اسباب الاصابة بـ مرض الدرن سوء التغذية وعدم التهوية الجيدة.
  • يمكن انتقال عدوى الدرن من المريض إلى الشخص السليم عن طريق التنفس.

أعراض مرض الدرن

  • الشعور بالتعب الشديد.
  • السعال الشديد الذي يستمر لأكثر من أسبوعين.
  • فقدان حاد في الوزن.
  • ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
  • كثرة التعرق.
  • خروج دم من اللعاب.
  • الشعور بألم شديد في الصدر.
  • أحمرار البول.

علاج مرض الدرن بالأعشاب

  • عشبة صريمة الجدي: يتم نقع هذه العشبة من في ماء مغلي لمدة 10 دقائق ثم يتم تحليته بالعسل ويتم تناول فنجان 3 مرات في اليوم حيث يُساعد على الشفاء والوقاية من مرض الدرن.
  • الفول السوداني: يُعتبر تناول الفول السوداني من أفضل البقوليات التي تُساعد في التخلص من مرض السل.
  • الحلبة: يتم تناول الحلبة المغلية 4 ملاعق في اليوم للعمل على تسكين ألم سعال الدرن.
  • العرعر: تنقع أوراق العرعر في الماء ويتم تناولها مرات كثرة في اليوم.
  • عرق السوس: يتم تناول عرق السوس الذي يُساعد على قتل البكتيريا وعلاج مرض الدرن أو السل.
  • الحليب والعسل: يتم تناول كأس من الحليب مع ملعقة عسل كبيرة وذلك يومياً في الصباح.
  • النعناع: يُعتبر من أفضل الأعشاب التي تُعالج مرض الدرن حيث أنه يحتوي على بعض الخصائص التي تكون مضادة للبكتيريا، حيث يتم خلط ملعقة واحدة من النعناع مع 2 ملعقة عسل، ملعقة خل شعير، 1/2 كوب عصير جزر، يتم تناول الخليط على مدار اليوم.
  • الفلفل الأسود: يُعتبر من أهم المكونات الطبيعية التي تُساعد في علاج مرض الدرن حيث له قدرة كبيرة على تنظيف الرئتين، كما يوجد به بعض المواد المضادة للإلتهاب حيث يتم طحن 10 حبات من الفلفل الأسود مع ملعقة زبدة ويُضاف لهم مسحوق الحلتيت ويتم تناول 1/2 ملعقة من الخليط كل 5 ساعات.
  • الثوم: يُعتبر من أهم المكونات التي تُساعد في وقف البكتيريا كما يكون له قدرة على تقوية الجهاز المناعي وعدم الإصابة بالبكتيريا، يتم غلي ملعقة من الثوم المهروس مع 4 كوب ماء مع كوب من الحليب ويتم تناول المشروب 3 مرات في اليوم، ويمكن أيضاً إضافة 10 قطرات من عصير الثوم مع كوب واحد من الحليب ويتم تناوله قبل النوم مباشرة للحصول على الراحة والقدرة على التنفس بشكل منتظم.
  • الشاي الأخضر: يتم تناوله يومياً حيث أنه غني بالعناصر المضادة للاكسدة والتي تُساعد في تعزيز الجهاز المناعي فهو غني بمادة البوليفينول التي تُساعد بشكل كبير في علاج مرض الدرن والقضاء على البكتيريا المسببة له.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.