مرض التوحد عند الكبار هو عبار عن اختلال نفسي، وهذا المرض يرجع لعدة أسباب منها بيولوجية ومنها جينية ومنها مناعية، وهو منتشر بين الأطفال بنسبة كبيرة ولكن مرض التوحد لم يقتصر فقط علي الأطفال لكن يصاب به الكبار أيضا ولكن بنسبة صغيره، وأعراض مرض التوحد عند الكبار تظهر في سن مبكر.

أعراض مرض التوحد عند الكبار

  • صعوبة التعبير في الكلام: بحيث نجد أن الكبار المصابين بمرض التوحد يعانون من عدم القدرة علي التعبير في كل مواقفهم وفي كل الوقت.
  • الانعزال الاجتماعي: نجد أن الأشخاص اللذين يعانون من مرض التوحد يعانون من التواصل مع غيرهم، فهم لا يستطيعون التحدث ويفتقدون القدرة علي التعبير وأيضا يجدون صعوبة في التواصل مع المجتمع عن طريق نظرة العين، ولذلك فهم يفضلون العزلة ويدخلون فيها بشكل تلقائي.
  • مشاكل اجتماعية: الشخص الذي يعاني من التوحد يجد صعوبة في الاتصال مع غيرة في المجتمع، فغالبا يجد صعوبة في فهم غيرة سواء بالنظرات أو الكلام، حتي عند السماع لحديث الآخرين دائما يفهمون الكلام علي أنه سخرية واستهزاء لذلك فهم يفضلون الوحدة والعزلة عن غيرهم.
  • عدم القدرة علي إدارة الوقت: فالأشخاص اللذين يعانون من مرض التوحد غير قادرين علي إدارة وقتهم وذلك لأنهم دائما يقضون وقتهم في أنشطه خاصة بهم فلا يستطيعون تمييز الوقت ولا مروره وعلي ذلك يفقدون السيطرة علي الوقت واستغلاله.
  • عدم التحكم في المشاعر: إن الأشخاص اللذين يعانون من مرض التوحد يفقدون التحكم في مشاعرهم في الكثير من الوقت لذلك فنجد مشكلة وصعوبة في التعامل معهم.
  • الحساسية: فالأشخاص اللذين يعانون من مرض التوحد يعانون من الزيادة المطلقة في الحساسية أو الإنقاص المطلق في الحساسية بالأصوات أو الإضاءة ومنهم من يستخدم الإفراط في الزيادة والانخفاض في وقت واحد.
  • فقدان النشاط المتعلق بالحركة: الأشخاص اللذين يعانون من مرض التوحد عادة ما يعانون من نقص في النشاط الحركي فهم يفضلون الأنشطة الفردية، ولا يستطيعون ممارسة الأنشطة الجماعية الحركية مثل السباحة أو الجري أو كرة القدم أو أي نوع من أنواع الرياضة الجماعية.
مواضيع ذات صلة