ليمترادا

دواء ليمترادا “Lemtrada” أمبولات بعلاج تصلب الأعصاب والتشنجات وأيضاً بعض النوبات النشطة وتكون هذه الحقنة أفضل علاج للتشنجات والتصلب الذي يتعرض له البعض حيث تقوي الجهاز المناعي وبالتالي الوقاية من التصلب العصبي وهناك أنواع مختلفة من مرض التصلب منها أكثرها انتشاراً التصلب اللويجي وهو تلف يتعرض له الغشاء المُحيط بالأعصاب وهذا التلف يكون له تأثير سلبي الدماغ وبالتالي خلل في باقي أعضاء الجسم.

ما هو دواء ليمترادا

دواء ليمترادا يُعتبر من الأدوية التي اكتشفت مؤخراً لعلاج التصلب الذي يُصيب الأعصاب والدماغ وقد اكد الأطباء بأن هذا الدواء به الكثير من الفوائد التي تعود على مريض التصلب بكثير من الإيجابيات وقدتم اكتشاف هذا الدواء من جانب البريطانيون وأكدوا على تأثيره السريع والفعال للتخلص من أضرار مرض تصلب الأعصاب.

دواعي استعمال دواء ليمترادا

  • يُساعد في بناء جهاز مناعي جديد قوي خالي من أي أضرار وتصلب.
  • يعمل على خفض النويات والتشنجات.
  • يتخلص من الإعاقة التي الناتجة من مرض التصلب.
  • يُحد من عدة المرض الالتهابي المتواجد في خلايا الدم البيضاء.

الجرعة المسموح بها من حقن ليمترادا

  • يتم تناول هذا الدواء في الوريد مرتين بين الجرعة والأخرى ثلاث أيام.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء ليمترادا

هذه الحقن لها بعض الآثار الجانبية التي لم يكن الكثير على دراية بها وذلك لأنها أمبولات تم أكتشافها قريباً لمرضى التصلب ولم يكن البعض على دراية كافية بمعلومات هذا الدواء ولكن بعض الفحص والبحث وجد بعض الأطباء يُحذرون من الإفراط في جرعة هذا الدواء وسوف نوضح لكم هذه الآثار الجانبية عبر مقالنا.

  • الشعور برجفة في الجسم.
  • الشعور بالدوخة غثيان ولكن هذه الأعراض نادرة الحدوث.
  • الإصابة بالشلل إذا تم الإفراط في الجرعة المحددة.
  • أضطرابات حادة في الرؤية.
  • عدم القدرة على الكلام والتحدث.

موانع استعمال دواء ليمترادا

  • يكون خطر في حالة الإصابة بالالتهاب اللويجي المتعدد.
  • يمنع تناوله للمرأة الحامل حيث يكون سبباً في تشوه الأجنة.
  • تكون هذه الحقن خطر في فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يكون خطر لمن يُعانون من فرط الحساسية تجاه هذه الأمبولات.
مواضيع ذات صلة