لولا ويست

دواء لولا ويست “Lola West” فوار تدخل في علاج الأمراض الكبدية لتحمي الإنسان من تليف الكبد فينصح به الأطباء عند التعرض لأي مُضاعفات تخص الكبد حيث أن هذه الأمراض من الممكن أن تُسبب الكثير من المشاكل الصحية وتعود على الصحة بكثير من الأضرار لذلك يجب العلاج منها سريعاً ويُعتبر هذا الفوار هو الأفضل على الإطلاق لما يحتويه من فوائد كثيرة تعود على صحة الكبد بالإيجابيات وذلك ما سوف نتعرف علية من خلال مقالنا.

ما هو دواء لولا ويست

دواء لولا ويست يُعالج الكثير من الأمراض التي تُصيب الكبد فإن هذا العضو هو الأكثر عُرضة لكثير من المشاكل الصحية في جسم الإنسان وينصح الأطباء بعدم الإهمال في أي مرض يُصيب الكبد حتى لا يؤدي إلى تلفه وبالتالي يُشكل خطراً على الحياة.

دواعي أستعمال دواء لولا ويست

  • يُعالج حالات تليف الكبد.
  • يقضي على الدهون المتواجدة في الكبد.
  • يتخلص من الدهون الزائدة بالكبد عن طريق التبرز.

الجرعة المسموح بها من دواء لولا ويست

  • الجرعة المُحددة من الطبيب هي كيس على 1/2 كوب من الماء مرة أو مرتين يومياً على حسبة تعليمات الطبيب.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء لولا ويست

هذا الفوار به بعض الآثار السلبية أو الجانبية التي تكون مُسببة لبعض المشاكل الصحية ولذلك نصح الأطباء بالتعرف على هذه الآثار الجانبية من اجل تجنبها واستشارة الطبيب المُعالج من أجل أخذ اللازم من العلاج بل تفاعل هذه الآثار الجانبية بالجسم والتعرض لمخاطر صحية.

  • طفح جلدي حاد.
  • حدوث وخز بالجلد.
  • تورم بالجلد.
  • ظهور تورم بالقدم والوجه.

موانع أستعمال دواء لولا ويست

يوجد بعض الحالات ينصح الأطباء فيها بعد تناول هذا الفوار وذلك لأنه يُسبب خطراً على صحتهم ويجب التعرف على هذه الحالات من اجل تجنبها وأليكم بعض الأمراض التي حذر منها الأطباء ويجب الابتعاد عن تناول هذا الفوار في حالة الإصابة لها.

  • يمنع تناوله في حالة الإصابة بحساسة بالجلد.
  • يكون خطراً في حالة الحكة الجلدية.
  • يمنع تناوله لمرضى الفشل الكلوي.
  • يمنع في حالة الحمل والرضاعة.
  • يمنع للأطفال حيث يُشكل لهم خطراً.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.