كوليروز

دواء كوليروز “Cholerose” أقراص تُستخدم في علاج أرتفاع نسبة الكوليسترول في الجسم الذي من الممكن أن يُسبب الكثير من المشاكل الصحية حيث أنه يتسبب في التعرض لعدة أمراض أخرى فهو من أفضل الأدوية التي يتم أستخدامها عند أرتفاع نسبة الكوليسترول وقد نصح بعه الكثير من الأطباء فهو ذات فوائد عديدة سوف نتعرف عليها من خلال مقالنا فهو ذات قدرة كبيرة للقضاء على الأضرار التي يُسببها الارتفاع في نسبة الكوليسترول.

ما هو دواء كوليروز

دواء كوليروز من أفضل الأدوية التي يمكن تناولها في حالة الإصابة بارتفاع في نسبة الكوليسترول في الدم فإن جسم الإنسان يتعرض لكثير من الأمراض بكل سهولة خاصة ارتفاع الكوليسترول وذلك لأنه ينتج من تناول بعض الأكلات ذات السُعرات الحرارية العالية ولذلك ينصح الكثير من الأطباء بأخذ الحذر من بعض التي تكون سبباً في أرتفاع الكوليسترول حتى لا يكون ذات تأثير سلبي على صحة الإنسان.

دواعي أستعمال دواء كوليروز

  • يمكن علاج أرتفاع الكوليسترول الضار المتواجد في الدم.
  • يُحافظ على الجسم من الأمراض الناتجة من ارتفاع الكوليسترول.
  • يحمي الجسم من التعرض لجلطات الدم.
  • يقي من السكتة الدماغية.

الجرعة المسموح بها من دواء كوليروز

  • الطبيب هو من يُحدد الجرعة اللازمة لكل حالة.
  • الجرعة الاعتيادية تكون بمعدل 20 ملجم مرة يومياً.
  • الحد الأقصى للجرعة اليومية 40 ملجم.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء كوليروز

هذا الدواء مثل أي عقار يوجد به بعض الآثار الجانبية التي يكون ن الضروري تجنبها وأخذ الحذر منها حتى لا تكون سبباً في نتائج عكسية بالصحة واليوم من خلال مقالنا سنوضح لكم تفاصيل هذه الآثار الجانبية التي يجب معرفتها لتجنبها.

  • حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • غثيان وقيء شديد.
  • يُعاني المريض من بعض المشاكل الجلدية.
  • ظهور طفح جلدي مُزمن.
  • حدوث بعض المشاكل النفسية مثل الاكتئاب.
  • فقدان ذاكرة.

موانع أستعمال دواء كوليروز

  • يكون خطر على المرضى الذين يُعانون من أي حساسية تجاه مكونات الدواء.
  • يجب أخذ الحذر في حالة الإصابة بأي مرض كبدي.
  • يكون خطر تناوله لمرضى الكلي.
  • يمنع تناوله للحامل أو المرأة المُرضعة.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.