اغنية ملاكي

كلمات اغنية ملاكي اسماعيل تمر مكتوبة وكاملة، أغنية ملاكي من أحدث أغاني الراب السوري للفنان اسماعيل تمر، أغنية ملاكي من أجمل الأغاني السورية الحصرية، إليكم كلام أغنية اسماعيل تمر ملاكي.

كلمات اغنية ملاكي

ياعيون بَابًا يَا أَغْلَى نِعْمَة بعمري
فَرَحُه نَوَّرَت حَيَاتِي أَنْت اللَّيّ مَلَكَت امْرِئ

يَوْم اللَّيّ شَفَتَك أَوَّل رمرة قَلْبِي جُنّ
وانصابت برعشة رُوحِي كلشي جواتي اسْتَكَنّ

يَوْمٍ بِيَوْمٍ بشوفك قُدَّامِي عَمّ تَكَبَّر
حَافَظ كُلّ الْمَلاَمِح فِيك بِكُلّ تَفْصِيلٌ واكتر

أَوَّلَ مَرَّةٍ مَشَيْت فِيهَا وَأَوَّلُ مَرَّة قُلْت بِأَبَا
سمعتا مِنْك فانتشيت نَسِيَت الدُّنْيَا وعزابه

رِيحُه جِسْمَك بعمري مَا بنساها
والغمازة اللَّيّ ع عخدك سُبْحَان اللَّيّ سِوَاهَا

بتشرق الشَّمْس عِنْدِي لِمَا أَنْتَ تَوَعَّى
مِنْ يَوْمِك وتضحكلي فَرَحُه الْقَلْب مَسْمُوعَة

اتعلمت عشقك وَكَتَبْت عَنْه أَحْلَى مَنْهَج
كَيْف لِمَا بتحضن أَعْضَاء جِسْمِي بتتبنج

لَا تَخَافُ يَا مَلّاكِي أَنَا بروحي بحميك
مَا عَلَيْكَ بفني عُمُرِي كُلِّهِ بِأَمْر عَيْنَيْك

بَكْرَة لَمَّا تَكَبَّرَ رَاح تلاقيني جَنْبِك
بِعِلْمِك الْحَيَاة الصِّح بَصِيرٌ رَفِيقٌ دربك

كَأَنِّي جَوَّة جُنَّةٌ لِمَا اشوفك عَمّ تضحكلي
بتنمي أُعْطِيك عُيُونِي حَتَّى تَكُونَ مَحِلِّي

حَتَّى تَشَوَّف كَيْف بشوفك بعيوني
وضحكاتك هُنّ ع هَا الدَّنِيّ مَرَّة صبروني

وَطُول ماني عَايِش جَوَّة قَلْبِي رح خبيك
أَحْلَى شَبّ بهاي الدُّنْيَا شوفك وافتخر فِيك

وإزا اللَّهِ مَا كتبلي كَوْن معاك لَمَّا تَكَبَّرَ
هاي رِسَالَة مِنِّي اوعدني أَنَّه بعمرك مَا تَتَغَيَّر

خيك قَد حَالُك وَخَدّ حَقَّك بإيدك أَنَا رَبِّي هُوَ سَيِّدِي
وَعَبْد رَبِّي مانو سَيِّدُك

لَو شُو ماكان يَا أَبَا أَسْمَع لَا تأزي إنْسَانٌ
لَكِن أَوْعَى تَصَدَّق أَن الْحِيطَان لَهَا أَدَان

أَوْعَى تَكُون مَرَّة ظَالِمٍ حَتَّى يَنْتَهِيَ الزَّمَان
بالنهاية فِيه حِسَاب وكلشي بِالدُّنْيَا بَيَان

فَلَا تَكُنْ مِثْلَ أَهْلِ الْكَهْف لَمَّا نَامُوا
أَو كَمَثَلِ مَنْ فِي أَرْضَنَا تَاهُوا وهاموا

يَقُولُ الشَّافِعِيُّ بِقَدْر الْجَدّ تَكْسِب الْمَعَالِي
وَمَنْ يَطْلُبْ الْعُلَا يَسْهَر اللَّيَالِي

كُنَّا شِرَار الْخَيْرُ فِي الْأَرْضِ وَسِيلَةٌ
لَا كَمَثَل قَابِيل يُقْتَل هابيلا

خضوعي لِرَبِّي فَخْرًا لَمْ أَكُنْ زليلاً
لَا تحلما بعلقم بَل يُعَيِّن سَلْسَبِيلا

يابا أَتَعَلَّم مِنِّي لُقْمَة الْحَلَال بترفعك
لَا تَشَكِّي هَمَّك لِلنَّاسِ فِيهِ أَلَك رَبّ بيسمعك

يَا ابْنِي أُمَّك ثُمَّ أُمَّك مَا حَدًّا قُدْهَا يُحِبُّك
لَو حبيت وَتَزَوَّجَت محتاجها دِيَمًا بجنبك

لَا تهجرا رَاح تَشْقَى كُلُّ مَا تَقْدِر كَوْن معاها
حَتَّى نَجَاحُك مُرْتَبِطٌ يَا ابْنِي بِرِضَاهَا

وَلَمَّا أَكْبَرُ يَا ابْنِي محتاجك تَكُون مَعِي
وَتَكُون سَنَدٌ قَوِيٌّ لِمَا تُتْعِب مِنْ السَّعْيِ

وَمُسْتَحِيلٌ حَدًّا يُحِبُّك اِكْتَر مَنْ أَبُوكَ وَأُمّك
هُنّ اللَّيّ بيضحوا بعمرهن حَتَّى يَشِيلُوا هَمَّك

اغنية ملاكي

غناء: اسماعيل تمر

مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.