كلاسيد

دواء كلاسيد “Klacid” أقراص مضاد حيوي واسع المجال، وهو عقار مضاد للبكتيريا والجراثيم السالبة والموجبة، التي تتخلل الجسد وينتج عنها أمراض وألم للمريض، هناك فوائد وأضرار لتناول العقار، وهناك وضع خاص للمرأة الحامل في فترة الحمل وفترة الرضاعة من تناول العقار.

ما هو دواء كلاسيد

دواء كلاسيد عبارة عن أقراص مضاد حيوي واسع المجال، فيعتبر الدواء من الأدوية التي لها تأثير ودور علاجي كبير في وقف نشاط البكتيريا، ووقف نموها، وقتلها وطردها خارج الجسم، مما ينتج عن ذلك التخلص من البكتيريا والحماية من الإصابة بالعدوي البكتيرية، يتوفر الدواء في الصيدليات بنسب تركيز مختلفة.

دواعي استعمال دواء كلاسيد

  • يتم تناول الدواء لعلاج العدوي البكتيرية.
  • يتم تناول الدواء للتخلص من البكتيريا والجراثيم.
  • يتم تناول الدواء للحماية من الإصابة بالعدوي البكتيرية.
  • يتم تناول الدواء لعلاج عدوي الأذن الوسطى.
  • يتم تناول الدواء لعلاج عدوي الجيوب الأنفية.
  • يتم تناول الدواء لعلاج عدوي الجهاز التنفسي السفلي.
  • يتم تناول الدواء لعلاج التهابات البلعوم.
  • يتم تناول الدواء لعلاج التهابات المعدة الناتجة عن وجود البكتيريا.
  • يتم تناول الدواء لعلاج عدوي الجهاز التنفسي العلوي.
  • يتم تناول الدواء لعلاج الالتهابات الجلدية والتهابات الأنسجة الرخوة.
  • يتم تناول الدواء لعلاج قرحة المعدة التي تنتج عن كثرة تناول الأدوية.
  • يتم تناول الدواء لعلاج الدمامل والخراج.

الجرعة المسموح بها لتناول كلاسيد

  • يقوم الطبيب بتحديد الجرعة المناسبة من الدواء.
  • الجرعة الاعتيادية قرص واحد كل 12 ساعة.

الآثار الجانبية لتناول كلاسيد

  • الشعور باضطرابات في المعدة.
  • الشعور بالصداع.

موانع تناول كلاسيد

  • يحذر من استعمال العقار لمن يعاني من الحساسية المفرطة ضد أحد مكونات العقار.
  • يحذر من استعمال العقار لمن يعاني من نقص في نسبة البوتاسيوم في الدم.
  • يحذر من استعمال العقار لمن يعاني من اختلال في الكلي.
  • يحذر من استعمال العقار لمن يعاني من خلل في وظائف الكبد.
  • يحذر من تناول العقار في فترة الحمل وبشكل خاص في الشهور الأولى من الحمل وذلك حفاظا على صحة الجنين.
  • يحذر من تناول العقار في فترة الرضاعة وذلك حفاظا على صحة الرضيع والطفل.
مواضيع ذات صلة

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.