كاربامازيبين

كاربامازيبين “Carbamazepine” أقراص من أفضل العلاجات التي تُستخدم في التخلص من أمراض الصرع والنوبات التشنجية الحادة فإن هذه الأمراض تكون من الصعب العلاج منها ويجب اتباع الطبيب المتخصص في هذه الأمراض لوصف الدواء المناسب لكل حالة وأجمع كثير من الأطباء بأن هذا الدواء يحتوي على عدد من الفوائد التي لا حصر لها ولكن يجب أيضاً تجنب بعض الأضرار التي من الممكن أن يُسببها للمريض في حالة زيادة الجرعة المُحددة.

ما هو دواء كاربامازيبين

دواء كاربامازيبين يحتوي على مجموعة متميزة من المواد التي تُساعد في علاج نوبات الصرع المُزمنة فهو علاج فعال لحالات الأمراض العصبية وقد اكد الأطباء بانه لا يشفي نهائي من أمراض الصرع ولكنه عامل جيد للتحكم في نوبات الصرع حين تأتي للمريض.

دواعي استعمال دواء كاربامازيبين

  • يُعالج حالات الصرع ونوبات التشنج المستعصية.
  • يُعالج حالات الإصابة بالآم في العصب الدماغي الثالث.
  • التهاب الأعصاب المُزمن.
  • علاج التشنجات التقلصية.
  • حالات الاكتئاب.
  • مضاد فعال للتشنجات العصبية.
  • يُعالج حالات تنميل الساق.
  • يُعالج النوبات البؤرية.

الجرعة المسموح تناولها من دواء كاربامازيبين

  • الجرعة الخاصة بالبالغين تكون 200 ملجم مرتين في اليوم أم من الممكن تناول 100 ملجم 4 مرات في اليوم.
  • الجرعة المعتاد عليها لهذا الدواء من 800-1200 ملجم في اليوم.
  • من الضروري الالتزام بالجرعة التي وصفها الطبيب.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء

أقراص كاربامازيبين يتم تناولها بحذر وذلك لان الأطباء اكدوا بأنة يحتوي على بعض الآثار الغير جيدة على الصحة ولذلك يجب تجنبها بشكل كبير حتى لا تتعرض صحة المريض لأي مُضاعفات.

  • أضطرابات وتشويش في الرؤية.
  • الشعور بالنعاس.
  • غثيان وقيء شديد.
  • الشعور بعدم الاتزان.
  • شعور ببعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي.

موانع استعمال الدواء

  • عدم تناول هذا الدواء لكبار السن.
  • يجب تجنب القيادة عند تناول هذا الدواء حيث أنه يُسبب النعاس.
  • يجب تجنب تناول عصائر الكوكتيل مع هذا الدواء حيث يكون له تأثير سلبي على مفعول الدواء.
  • عدم تناوله لمرضى نقي العظام.
  • عدم تناول هذا الدواء خلال فترة الحمل.
  • تجنب تناوله خلال شهور الرضاعة حيث يُسبب مشاكل للرضيع.
مواضيع ذات صلة

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.