قرحة الرحم

قرحة الرحم من أكثر ما تشتكي منه المرأة وتنتج هذه القرحة من تعرض خلايا بطانة الرحم إلى البكتيريا الضارة ويمكن كشف هذه البكتيريا عن طريق النظر لها بالعين أو باستخدام مسحة لعنق الرحم يتم عملها تحت إشراف من الطبيب، وكما نعلم أيضاً أن هذه القحرة عبارة عن تتآكل الرحم الذي أدى إلى حدوث قرحة، ويوجد أنواع متعددة من قرحة الرحم منها البسيطة، القرحة الغددية، القرحة اللحمية ويكون استخدام الغسول المهبلي القوي أحد العوامل المؤدية إلى الإصابة بقرحة الرحم ويمكن التعرف تفصيلياً على أسباب قرحة الرحم والأعراض وكيفية العلاج منها سريعاً عن طريق النقاط التالية: –

اسباب قرحة الرحم

  • تعرض منطقة الرحم لبعض الالتهابات الحادة.
  • الولادة المتكررة.
  • من اسباب قرحة الرحم الإجهاض.
  • حدوث اضطرابات في هرمونات الجسم.
  • استخدام وسائل منع الحمل واللولب.
  • استخدام الغسول والكريمات المهبلية القوية ذات المكونات الكيماوية.

اقرأ أيضاً: تأخر الدورة الشهرية: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج

اعراض قرحة الرحم

  • تعرض المرأة لنزيف حاد بالمهبل بعد العلاقة الجنسية.
  • نزول كمية مبالغ فيها من الإفرازات المهبلية.
  • الشعور بألم حاد في منطقة الظهر.
  • تأخر حدوث الحمل.
  • رائحة كريهة تخرج من منطقة المهبل.
  • الشعور بألم حاد غير محتمل في منطقة أسفل الظهر.

علاج قرحة الرحم

  • إذا كانت قرحة الرحم ناتجة من تغييرات في هرمونات الجسم فهذا من الممكن أن يختفي تلقائياً.
  • يمنع استخدام الدش المهبلي بكثرة.
  • يتم استخدام مضادات حيوي وكريمات مهبلية إذا كانت القرحة نتيجة التهاب بالمهبل.
  • يمكن العلاج منها بالكي بالحرارة وذلك إذا لم تحدث أي نتيجة إيجابية بعد العلاج.

شاهد أيضاً: أهم النصائح للوقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين

علاج قرحة عنق الرحم بالأعشاب

  • المُر: وهو من المواد الصمغية التي تعود على عنق الرحم بالإيجاب حيث يمكن الحصول عليه من شقوق شجرة المُر، ويكون له استخدامات كثيرة للتخلص من المشاكل التي تُصيب المهبل، حيث توضع بعض القطرات منه في كوب ماء وتناوله بشكل يومي.
  • هلام الصبار: يتم وضعه يومياً على منطقة عنق الرحم لمدة تتراوح ما بين 2-3 أسابيع حيث يُقلل من الحكة المهبلية ويقلل أيضاً من النزيف الداخلي.
  • أوراق الجوافة: تُساعد أوراق الجوافة على التقليل من الإفرازات المهبلية ويعمل على علاج التهاب جدار الرحم والمهبل حيث توضع كمية مناسب من أوراق الجوافة في كوب من الماء ويغلى جيداً على النار وبعد أن يبرد يُستخدم مثل الغسول لمنطقة المهبل.
  • العسل: حيث يتم تناول ملعقة عسل نحل كبيرة يومياً مرة في الصباح ومرة أخرى في المساء، كما يُمكن أيضاً وضع كمية من العسل على منطقة عنق الرحم ويترك عليها لمدة ساعتين ثم يتم غسله بعد ذلك بمنقوع البابونج.

الوقاية من قرحة الرحم

  • ضرورة الفحص الدوري لمنطقة الرحم من أجل الكشف عن وجود أي التهابات يُصاب بها الرحم والعلاج منها في أسرع وقت.
  • الاهتمام بنظافة منطقة المهبل وعدم الإهمال في ظهور الكثير من الإفرازات.
  • يجب الامتناع عن استخدام أي مواد بها كيماويات في من منطقة المهبل مثل الغسول المهبلي.
  • يجب فحص الرحم كل سنة للتأكد من سلامة الخلايا والوقاية من الإصابة بالسرطان.
  • يجب على المرأة استشارة الطبيب عند الشعور بثقل وألم في منطقة الحوض.
  • ضرورة فحص المسحة المهبلية كل فترة للاطمئنان على سلامة المهبل والرحم.
  • ضرورة أخذ بعض الاحتياطات الوقائية أثناء الممارسة الجنسية.

اقرأ أيضاً: تبييض الجسم بطرق طبيعية سهلة في أسرع وقت

اضرار قرحة الرحم

  • عدم الرغبة في العلاقة الحميمة وذلك بسبب الألم الشديد الذي تشعر به المرأة وقت هذه العلاقة.
  • من اضرار قرحه عنق الرحم حدوث نزيف حاد أثناء فترة الحمل.
  • تؤدي الإفرازات الملوثة إلى أضرار خطيرة تُصيب الحيوانات المنوية.
  • تصبح النساء المُصابة بهذه القرحة أكثر عُرضة للإصابة بسرطان الرحم.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.