فينوباربيتال

دواء فينوباربيتال “Phenobarbital” أقراص وحقن ذات تأثير إيجابي على مرضى الصرع حيث أن هذا المرض ينصح الأطباء بعدم إهمال علاجه حتى لا يكون سبباً في أضرار صحية أخرى، فإن الصرع والتشنجات قد تؤدي إلى خسائر نفسية كبيرة وأيضاً يصبح المريض في حالة غير مستقرة حيث من الممكن أن يتعرض لنوبة الصرع في أي وقت وأي مكان وهذا يُشكل الكثير من القلق للمريض، ولكن هذا الدواء يحتوي على نسبة من الفوائد التي تعود على صحة مريض الصرع بالإيجابيات فهو يُقلل من هذه النوبات والتشنجات وله تأثير سريع لتحسين الحالة النفسية للمريض.

ما هو دواء فينوباربيتال

دواء فينوباربيتال يكون له تأثير سريع وإيجابي للتخلص من نوبات الصرع المُزمن التي تُصيب الأطفال الصغار والذين يتعرضون في بعض الأوقات للتشنجات العصبية حيث يُصاب البعض منهم بكهرباء زائدة في المخ تؤدي إلى هذه التشنجات كما أن الأمراض النفسية تكون عامل أساسي للإصابة بالصرع وذلك عند وصولها إلى حالة متأخرة.

دواعي استعمال دواء فينوباربيتال

  • علاج أضطرابات الأرق.
  • يقلل من نوبات الصرع والتشنجات.
  • علاج الصرع عند الأطفال.
  • يُعالج إدمان الكحول.
  • يُعالج مرض الرعاش.

الجرعة المسموح بها من دواء فينوباربيتال

  • الجرعة يتم تحديدها من الطبيب على حسب الحالة المرضية.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء فينوباربيتال

اليكم بعض الآثار الجانبية التي تكون سبباً في نتائج عكسية على الصحة والتي يحذر منها الأطباء فيجب عند ظهور هذه الأعراض استشارة الطبيب المُعالج لأخذ اللازم من العلاج حتى لا تحدث أي مُضاعفات.

  • الشعور بالنعاس.
  • تشوش بالرؤية.
  • الشعور بالدوخة الشديدة.
  • زيادة التوتر عند كبار السن.
  • زيادة طبقة المينا بالأسنان.

موانع استعمال دواء فينوباربيتال

  • يؤثر على ضعف الجهاز العصبي.
  • يمنع تناول أي جرعة زائدة حتى لا تكون سبباً في بطء وظائف الجسم.
  • يمنع في حالة انخفاض درجة حرارة الجسم.
  • يحذر منه في حالة التعرض لأي أمراض قلبية.
  • يحذر منه في فترة الحمل.
  • يُفضل التقليل منه في فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يجب استشارة الطبيب المُعالج فور ظهور أي من الآثار الجانبية حتى لا يتعرض المريض لأي مُضاعفات.
مواضيع ذات صلة