فيلوكونتين

دواء فيلوكونتين “Phyllocontin” أقراص لعلاج بعض المشاكل التي تُصيب الجهاز التنفسي وتجعل الشخص المُصاب غير قادراً على التنفس بشكل طبيعي، فإن مرضى التهاب الشعب الهوائية والربو المُزمن يكونوا في حالة من عدم الشعور بالراحة حيث تبدأ القصبات الهوائية في الانسداد ويكون من الصعب الشفاء من هذه الأعراض سريعاً، ويجب العلم جيداً أن هذا الدواء به مجموعة من الفوائد التي تُساعد في علاج الكثير من الأمراض التنفسية.

ما هو دواء فيلوكونتين

دواء فيلوكونتين يُعتبر من أفضل الأدوية التي تُساعد في علاج أمراض الجهاز التنفسي وقد يندرج تحت هذا المرض الكثير من الأمراض مثل التهاب حاد في الجيوب الأنفية، اضطرابات في ممرات الهواء، صعوبة شديدة في التنفس.

دواعي استعمال دواء فيلوكونتين

  • يُعالج حالات مرض الربو المُزمن.
  • علاج ضيق التنفس والتهاب القصبات الهوائية.
  • انقطاع في التنفس.
  • علاج مشاكل الجهاز التنفسي.

الجرعة المسموح بها من دواء فيلوكونتين

  • الجرعة الموصى بها للبالغين تكون بمعدل قرص في اليوم.
  • الجرعة الدائمة من الأقراص تكون بمعدل قرص كل 12 ساعة.
  • يجب تناول الجرعة يومياً في نفس التوقيت.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء فيلوكونتين

يجب أخذ الحذر من هذا الدواء لما يوجد به من آثار جانبية حيث أن هذه الآثار السلبية تكون سبباً في عدة أضرار صحية وتأتي بكثير من المُضاعفات لذلك يجب العلم جيداً بهذه الآثار الجانبية وسوف نوضحها اليوم من خلال النقاط التالية: –

  • حدوث بعض الاضطرابات في الجهاز العصبي.
  • فرط في نسبة الكالسيوم.
  • جلطة قلبية.
  • حدوث بعض التشنجات العصبية.
  • احتباس البول.
  • صعوبة شديدة في التبول.
  • إدرار البول.

موانع استعمال دواء فيلوكونتين

  • يحظر عن مرض الصرع.
  • يحظر تناوله لمرضى نشاط مُفرط بالغدة الدرقية.
  • يجب الالتزام بالجرعة التي يصفها الطبيب حيث أن الإفراط فيها يكون له نتائج سلبية على الصحة.
  • يجب استشارة الطبيب قبل تناوله في فترة الحمل وأيضاً طوال فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يجب أن يكون الطبيب على علم كافي بجميع الادوية التي يتم تناولها للتأكد من أنها غير مخالفة لمكونات هذا الدواء.
  • يجب استشارة الطبيب في حالة التعرض لاضطرابات في القلب.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.