فيريد

دواء فيريد “Viread” أقراص مضادة للفيروسات تمنع أنتشارها في الجسم حيث أن هناك عدد كبير وأنواع مختلفة من الفيروسات التي تُصيب جسم الإنسان ومن اخطر هذه الفيروسات هو الإيدز الذي يُشكل خطراً على صحة المُصاب به فإن هذا المرض هو أخطر الفيروسات ولذلك يجب العلاج منه سريعاً في أقرب وقت، وهذا الدواء يكون سبباً في العلاج من نقص المناعة بالجسم الذي يجعل جسم الإنسان في حالة سريعة للتعرض لأي مرض في وقت سريع وسوف نوضح عبر مقالنا تفاصيل هذا الدواء.

ما هو دواء فيريد

دواء فيريد أفضل علاج للتخلص من مرض الإيدز الذي يُشكل خطراً كبيراً على حياة من يُصاب بها فهو فيروس قاتل ويمكن أن ينتقل عن طريق العلاقة الجنسية فهو ينتقل أيضاً من خلال الدم لذلك يجب تجنب نقل الدم قبل فحصة تجنباً للإصابة به.

دواعي أستعمال دواء فيريد

  • علاج سريع في حالة الإثابة بمتلازمة نقص المناعة.
  • علاج نقص المناعة.
  • علاج التهاب الكبد الوبائي.
  • يقضي على مرض الإيدز.

الجرعة المسموح بها من دواء فيريد

  • الجرعة الاعتيادية تكون بمعدل 300 ملجم يومياً.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء فيريد

هذه الأقراص تحتوي على بعض الآثار الجانبية التي تكون سبباً في بعض الأضرار التي تعوج على الصحة بالسلبيات وينصح الأطباء بتجنب هذه الآثار وسوف نوفر البعض منها من خلال مقالنا ليكون جميع المرضى متناولي هذه الأقراص على دراية بأدق التفاصيل التي تخص الآثار السلبية.

  • الشعور بالتعب وضعف بالجسم.
  • ألم حاد بالظهر.
  • أضطرابات حادة في المعدة.
  • مشاكل كبيرة أثناء النوم.
  • التقيؤ المستمر.
  • حكة بالجلد وطفح جلدي حاد.
  • الشعور بالاكتئاب الحاد.
  • إسهال واضطرابات في الأمعاء.
  • ضيق في التنفس.

موانع استعمال دواء فيريد

  • يمنع في حالة إصابة المريض بأي نوع من الحساسية تجاه مكونات الدواء.
  • يكون خطراً في فترة الرضاعة الطبيعية.
  • يكون خطراً تناوله في فترة الأطفال.
  • يكون خطراً بالنسبة لمرضى الكلي والكبد.
  • يؤدي إلى الشعور بالحموضة في المعدة.
  • يمنع في حالة الهشاشة في العظام.
  • يجب تجنبه في شهور الحمل تجنباً لمخاطر على الجنين من الممكن أن يُسبب لها.
مواضيع ذات صلة