فيراميون

دواء فيراميون “Viramune” أقراص لعلاج التلوثات التي تُصيب بعض الأشخاص نتيجة مرض نقص المناعة البشرية أو ما يُعرف بالإيدز والذي يستهدف الجهاز المناعي ويكون سبباً في الكثير من المشاكل الصحية ويصبح المريض عُرضة سهلة للإصابة بكثير من الأمراض الاخرى، حيث يكون سبباً في ضعف قدرة الجسم على مقاومة الأمراض وبالتالي الأصابة بها بكل سهولة وفي هذه الحالة يجب تناول هذا الدواء لما يحتويه من فوائد تقضي على الأضرار الناتجة من هذا المرض.

ما هو دواء فيراميون

دواء فيراميون ذات نتيجة فعالة للتخلص من النتائج السلبية التي يتعرض لها مريض نقص المناعة البشرية والملوثات الناتجة عنه، حيث أن هذا المرض يُصيب الدم وبالتالي يُشكل خطراً على صحة المريض واليوم سوف نوضح تفاصيل هذا الدواء من استخدامات وجرعات ينصح بها الأطباء

دواعي استعمال دواء فيراميون

يقضي على التلوثات الناتجة من نقص المناعة البشرية.

الجرعة المسموح بها من دواء فيراميون

  • يتم تحديد الجرعة من الطبيب المُعالج وذلك على حسب وزن المريض سواء الأطفال أو كبار السن.
  • ينصح الأطباء بعدم تناول جرعتين معاً.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء فيراميون

هذا الدواء به بعض الآثار الجانبية التي تكون سبباً في نتائج عكسية على الصحة وقد نبه الأطباء من الإهمال في علاج هذه الآثار السلبية حيث أن المُصاب بها يصبح في حالة صحية غير جيدة يجب أخذ الحذر منها.

  • ظهور بعض ردود الأفعال الجلدية الخطيرة.
  • ظهور طفح جلدي والشعور بالغثيان.
  • إصفرار الجلد.
  • التقيؤ الشديد.
  • ألم شديد في البطن.
  • صعوبة في المشي.
  • قلة شديدة في الشهية.
  • انخفاض في كرات الدم البيضاء.
  • دواء فيراميون يسبب الشعور بألم في الخصر.
  • صعوبة شديدة في الحركة.
  • فقدان شحوم الجسم.
  • إسهال مُزمن.
  • الشعور بالإرهاق الشديد وسخونة الجسم.
  • الشعور بالصداع الشديد.
  • صعوبة في التنفس.
  • انتفاخ ملحوظ في الوجه.

موانع استعمال دواء فيراميون

  • يجب على مرضى الكبد استشارة الطبيب قبل تناول هذا العقار.
  • يجب استشارة الطبيب عند ظهور أي من الأعراض الجانبية.
  • يجب إكمال مدة العلاج الموصى بها الطبيب المُعالج.
  • يجب على الحامل استشارة الطبيب قبل تناوله.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.