فاكهة الليتشي

فوائد فاكهة الليتشي للصحة وهي فاكهة استوائية موطنها الأصلي جنوب الصين كما تتواجد بالهند، بنغلاديش، جنوب تايوان، شمال فييتنام، إندونيسيا، تايلاند، الفلبين وجنوب أفريقيا وهي عبارة عن حسلة تتكون من قشرة صلبة سهلة التقشير ولب صالح للأكل أبيض اللون حول بذرة ويشبه اللب لب العنب في الطعم والملمس وسنتعرف على أهمية فاكهة الليتشي الصحية .

فوائد فاكهة الليتشي :

تعتبر فاكهة الليتشي من الفواكه المنخفضة بالسعرات الحرارية, و الغنية بالألياف الغذائية.

كما تعد هذه الفاكهه من المصادر الجيدة لفيتامين ج.

وهي تحتوي على العديد من المعادن الضرورية للجسم, كالبوتاسيوم, و الكالسيوم, و الفسفور, و حمض الفوليك, و النحاس.

وهي تمتلك ثمرة الليتشي على نسب عالية من فيتامين ب2, فهو الذي ينظم الخلايا الحمراء في الدم, و يحمي الجسم من الجذور الحرة الضارة.

كما تساهم تلك الفاكهة في إنقاص الوزن الزائد وتقليل نسبة الدهون في منطقة البطن والخصر وعلاج مشكلة المتلازمة الأيضية وتحسين التمثيل الغذائي للخلايا.

كما تعتبر من الفواكه الجيدة لعمليات الهضم, لاحتوائها على كمية كبيرة من الألياف الغذائية .

و يفضل أن تؤكل طازجة, كما يحبذ شربها كعصير, ممزوج مع البرتقال و الخوخ, و عصير التفاح.

وتحافظ فاكهة الليتشي على صحة العظام وتقويها وتمنع هشاشتها و ذلكلأنها تحتوي على مصدر ثري من الفسفور, و المغنيسيوم لدعم العظام و تقويتها .

ويتواجد النياسين في ثمرة الليتشي وهو الذي يساعد على تخفيض مستويات الدم, الناشئ من الكليسترول, و البروتين الدهني, و الذي قد يقلل من تصلب الشرايين.

وتساعد فاكهة الليتشي في تأخير ظهور آثار الشيخوخة المبكرة والتجاعيد على الجسم والبشرة وحماية الجلد من الالتهابات.

كما يحتوي لب فاكهة الليتشي على مركبات الفلافونويد, و التي تساعد على محاربة الأمراض الفتاكة كالسرطان, إضافة إلى الفلافونيس و غيرها من المركبات التي تحد من انتشار الخلايا السرطانية.

مواضيع ذات صلة