فليكسونيز

دواء فليكسونيز “Flixonase” بخاخ الأنف يُعالج الالتهابات التي تتعرض له الأغشية الرقيقة بالأنف مما يؤدي إلى الهرش والحساسية الشديدة التي تجعل الشخص المُصاب في حالة صحية غير مستقرة، فإن البعض يُعاني من حساسية مُزمنة وفرط شديد فيها مما يجعل الكثير من المرضى في حالة اضطراب، فإن التهاب الأنف قد يكون عبارة عن سيلان، احتقان الانف، العطس ويُعتبر هذا الدواء هو الأفضل لما يوجد به من فوائد عديدة تُساعد في التخلص من أي التهاب يُصيب الأنف.

ما هو دواء فليكسونيز

دواء فليكسونيز من أكثر الأدوية التي تُساعد في علاج الحساسية التي تُصيب الأنف حيث يقي من الحساسية الموسمية التي يُعاني منها البعض نتيجة عوامل الطقس الغير مستقرة وسوف نوضح اليوم من خلال السطور التالية تفاصيل استخدام هذا البخاخ الذي يعود على صحة مريض الحساسية بالإيجاب.

 دواعي استعمال دواء فليكسونيز

  • علاج التهاب الأنف التحسسي.
  • يتخلص من سيلان الأنف المُزمن.
  • علاج انسداد الأنف وفقدان القدرة على الشم.
  • يوصف بعد إجراء عملية اللحمية.
  • علاج التهاب الجيوب الأنفية.

الجرعة المسموح بها من دواء فليكسونيز

  • الجرعة الاعتيادية تكون بمعدل بختين في الأنف.
  • الحد الأقصى للجرعة اليومية تكون بمعدل 4 بخات في كل فتحة أنف مرة يومياً.
  • الجرعة الموصى بها للأطفال بداية من سنتين وحتى 11 سنة تكون بخة واحدة في كل فتحة أنف مرة في اليوم.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء فليكسونيز

يحتوي هذا الدواء على بعض الآثار الجانبية التي أفصح عنها الأطباء وذلك ليكون الجميع على علم بها حيث أن الإهمال في علاجها يؤدي إلى مُضاعفات صحية، واليوم سوف نوضح البعض من هذه الآثار ليكون الجميع على علم كافي بها واليكم البعض منها خلال النقاط التالية: –

  • صداع شديد.
  • نزيف بالأنف.
  • حدوث بعض التقرحات الأنفية.
  • التهاب البلعوم.
  • حدوث تقلبات في الشم والتذوق.
  • الشعور بألم شديد في الأنف.
  • ضيق في التنفس وحدوث اضطرابات وتشنجات.

موانع استعمال دواء فليكسونيز

  • يمنع تناول هذا العلاج لمن لديهم حساسية تجاه مكونات البخاخ.
  • يمنع عن الأطفال أقل من سنتين.
  • يمنع استخدامه للمرأة الحامل.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.