فلودركس

فلودركس “Fludrex” أقراص وشراب لعالج الإنفلونزا ونزلات البرد، ويُعالج الأعراض المُصاحبة للبرد، ويوجد عدد كبير من أدوية البرد، ولكن فلودريكس من أكثر الأدوية فاعلية، وله فوائد وأضرار للتناول، وهناك حديث عن وضع النساء الحامل لاستخدام الدواء سوف نذكرها من خلال مقالنا اليوم.

ما هو دواء فلودركس

دواء فلودركس عبارة عن أقراص وشراب لعلاج البرد والإنفلونزا والاحتقان، ويحتوي الدواء على مواد فعالة قوية يكون دورها القضاء على البرد وأعراضه وأثاره، ومن هنا سنذكر الأعراض الجانبية التي تظهر عند تناول الدواء ولكنها ليست بخطيرة، ونذكر موانع تناول الدواء، مع ذكر وتوضيح الجرعة المناسبة للدواء.

دواعي استعمال دواء فلودركس

  • يستعمل الدواء لعلاج الاحتقان.
  • يتم تناول الدواء كخافض للحرارة.
  • يستخدم الدواء مرضي السيلان.
  • يستعمل الدواء في علاج التهابات الجيوب الأنفية.
  • يستعمل الدواء لعلاج الأرق الناشئ في الجسم نتيجة الإصابة بالبرد.
  • يستخدم الدواء لعلاج الصداع.
  • يستخدم الدواء في علاج الأذن الوسطى.
  • يستخدم الدواء لعلاج الكحة.
  • يتم تناول الدواء لعلاج العطس.

الجرعة المسموح بها لتناول فلودركس

  • الجرعة المسموح بها لتناول الدواء للأطفال: من عمر 1-6 سنوات هي تكون شراب بمعدل 2.5-5 مل من 2-3 مرات يومياً.
  • الجرعة المسموح بها لتناول الدواء للأطفال: من عمر 6-12 سنوات هي تكون شراب بمعدل 5-10 مل من 2-3 مرات يومياً.
  • الجرعة المسموح بها لتناول الدواء للبالغين: هي من 2-3 قرص ثلاث مرات يومياً.

الآثار الجانبية لتناول فلودركس

  • حدوث اضطرابات في الجهاز التنفسي.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • حدوث اضطرابات في الرؤية.
  • الشعور بالقيء.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور بالصداع المُزمن.
  • حدوث جفاف في الأغشية المخاطية.
  • الإحساس بالدوار.
  • حدوث تعسر في البول.
  • الصعوبة في التبول.
  • ظهور طفح جلدي.
  • حدوث حكة جلدية.

موانع تناول دواء فلودركس

  • لا يسمح بتناول الدواء عند المعاناة من الحساسية لمكون من مكونات الدواء.
  • لا يسمح بتناول العقار عند قيادة السيارة لأنه يؤدي للنعاس وذلك حفاظاً على الحياة.
  • يمنع تناوله لمصابي تضخم البروستاتا وارتفاع ضغط الدم والتهاب الكبد وارتفاع ضغط العين.
  • غير مسموح بتناول الدواء للمرأة الحامل والمرأة في فترة الرضاعة.
  • غير مسموح بتناوله لمن يُعاني من مرض السكر أو مرض الصرع.
مواضيع ذات صلة

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.