فطريات الرحم
X

فطريات الرحم تُعرف أيضاً بالخميرة المهبلية حيث تنتشر في المبيض عند المرأة ويعود عليه بالسلبيات وهذه الظاهرة منتشرة كثيراً بين النساء، فإن منطقة المهبل تحتوي على البكتيريا والخلايا التي تكون مفيدة وأخرى يجب الحذر منها وذلك يحدث عند حدوث خلل في البكتيريا والخلايا الخميرية التي تتكاثر بشكل مبالغ فيه مما يؤدي إلى ظهور فطريات الرحم ويكون الاتصال الجنسي سبباً أساسي في انتشار هذه الفطريات بشكل كبير ويكن التعرف على أسباب ظهور هذه الفطريات خلال السطور التالية: –

أسباب فطريات الرحم

  • تغير الهرمونات: قد تتعرض المرأة في بعض الأوقات إلى تغيرات في هرمونات الجسم خاصة وقت الرضاعة الطبيعية، الحمل أو خلال فترة انقطاع الطمث وخلل هذه الهرمونات قد تكون سبباً أساسي في تراكم فطريات الرحم.
  • مرض السكري: حيث أن الإهمال في علاج مرض السكري يكون هذا سبباً في زيادة نسبة السكر داخل الأغشية المخاطية التي تتواجد في المهبل.
  • مضاد حيوي: حيث أن هذه المضادات الحيوية تكون سبباً في قتل بعض الفطريات والبكتيريا النافعة التي تعيش في منطقة المهبل وفي هذه الحالة تبدأ زيادة نسبة الفطريات.
  • اضطرابات الجهاز المناعي: فإن النساء المُصابة باضطرابات حادة في الجهاز المناعي يكونون أكثر عُرضة للإصابة بفطريات الرحم.
  • الدش المهبلي: حيث أن استخدام الدش المهبلي والرشاشات تكون سبباً في تغيرات هرمونية تؤدي إلى فطريات الرحم.

أعراض فطريات الرحم

  • الشعور بحكة شديد في منطقة المهبل.
  • هرش في منطقة الفرج.
  • تورم المهبل.
  • نزول بعض الإفرازات المهبلية ذات سُمك كبير ولون أبيض.
  • الحرقان عند التبول.
  • تشققات وجروح بالجلد المٌحاط بمنطقة المهبل.

طرق الوقاية من فطريات الرحم

  • يجب ارتداء ملابس داخلية فضفاضة وقطنية.
  • يجب الابتعاد تماماً عن الملابس الضيقة.
  • ضرورة تغيير الملابس التي تعرضت للرطوبة.
  • الابتعاد عن استخدام الغسول المهبلي الذي يُسبب خلل شديد في توازن البكتيريا المهبلية.
  • ضرورة تجفيف المنطقة التناسلية بعد الاستحمام.
  • ضرورة الاستحمام سريعاً وبشكل مباشر بعد الجماع.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على البروبيوتيك مثل الزبادي.
  • ضرورة استخدام المضادات الحيوية عند الضرورة فقط.
  • يجب الاستعانة بحبوب منع الحمل تحت إشراف الطبيب.

طرق علاج فطريات الرحم بالأعشاب

  • الثوم: يحتوي على مضادات الفطريات التي تقضي على نمو المبيضات في المهبل حيث يتم مضغ 3 فصوص من الثوم على الريق أو ابتلاع الثوم على الريق يومياً.
  • الكمون الأسود: تُساعد هذه العشبة على التخلص من فطريات الرحم وأيضاً تخفف من الأعراض الناتجة عنه ويُضاف هذا العشب إلى الطعام أو عن طريق تناول مغلي القليل منه.
  • جوز الهند: يعتبر من أفضل النباتات التي تُساعد في التخلص من مضادات الجراثيم التي تتراكم في منطقة المهبل وتُسبب فطريات الرحم.
  • أكليل الجبل: تحتوي على بعض الخصائص المضادة للفطريات حيث تجعل الرحم في حالة من النشاط والقوة لمقاومة الفطريات التي تُصيبة.
  • الزبادي اليوناني: يحتوي هذا النوع من الزبادي على البكتيريا النافعة التي التي تجعل صحة الرحم والمهبل في حالة أفضل ويُساعد في نمو الفطريات النافعة بالمهبل.
  • زيت الأوريجانو: يُستخدم هذا الزيت في علاج عدوى فطريات الرحم لما يوجد به من مادة الثيمول المضادة للبكتيريا والفطريات الضارة، ولكن ينصح بعدم تناوله في حالة الإصابة بحالات تخثر الدم.
  • زيت شجرة الشاي: يعمل على قتل البكتيريا المهبلية وتوقف نمو فطريات الرحم حيث يمكن تخفيفة عن طريق استخدام أحد الزيوت الأخرى معه مثل الجوجوبا.
  • خل التفاح: حيث يُضاف 1/2 كوب من هذا الزيت في حوض الاستحمام ثم ينقع الجسم فيه لمدة 1/3 ساعة حيث أنه يزيل أي فطريات ضارة وأيضاً يقتل فطريات الرحم.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.