فاليس

دواء فاليس “Vales” أقراص لعلاج الصرع ونوبة التشنجات الناتجة عنه فإن نسبة مرضى الصرع في تزايد هذه الفترة وذلك بسبب الاكتئاب الذي يتعرض له البعض نتيجة لضغوطات الحياة وغيرها الكثير من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى هذا المرض منها العدوى الوراثية حيث يوجد بعض العائلات تنتشر بينهم هذه الظاهرة مما يجعل الكثير من الأشخاص في هذه العائلة عُرضة للإصابة بهذا المرض ولذلك يجب أخذ العلاج اللازم في البداية قبل أن تتدهور الحالة الصحية للمريض فهناك بعض مرضى الصرع تحدث لهم النوبة وسوف نوفر لكم عبر مقالنا التفاصيل التي توجد في هذا الدواء.

ما هو دواء فاليس

دواء فاليس من أفضل الأدوية المضادة للصرع والتي تكون سبباً في كثير من الأضرار الأخرى فإن مرض الصرع يُعتبر من  أخطر الأمراض التي يتعرض لها الإنسان حيث من الممكن إن تأتي له النوبة في أي مكان ولم يستطيع أحد السيطرة عليها ولذلك يجب أخذ الحذر وتناول الدواء بالجرعة التي يُحددها الطبيب المُعالج.

دواعي استعمال دواء فاليس

  • يُعالج حالات الصرع التي تُصيب الأطفال البالغين من عمر 16 سنة.
  • علاج نوبات الصرع الارتجاعية.
  • علاج نوبات الصرع للبالغين والمراهقين.

الجرعة المسموح بها من دواء فاليس

  • الجرعة الموصى بها 14 ملجم لكل كجم من وزن المريض.
  • يتم تناول هذه الجرعة مرتين في اليوم.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء فاليس

يُسبب هذا الدواء بعض الآثار الجانبية التي تكون سبباً في نتائج سلبية على الصحة واليوم سوف نوفر لكم بعض هذه النتائج العكسية التي يجب ان يكون المريض على حرص شديد منها واليكم عبر مقالنا التفاصيل التي تخص ذلك.

  • قلة شديدة في الشهية.
  • ألم حاد في البطن.
  • قلق وأرق شديد وتوتر.
  • عسر هضم وأضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • طفح جلدي.
  • الشعور بالوهن في العضلات.
  • نوبا هلع وارتباك.
  • تساقط حاد في الشعر.
  • انخفاض خلايا الدم.
  • طفح جلدي.
  • تقشير الجلد حول الفم.
  • التهاب العيون والأعضاء التناسلية.
  • حدوث قصور في وظائف الكبد.
  • التهاب الكبد ويجب استشارة الطبيب فوراً.

موانع استعمال دواء فاليس

  • يجب استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأقراص أثناء فترة الحمل.
  • يكون من الأفضل تجنب هذه الأقراص في فترة الرضاعة الطبيعية.
مواضيع ذات صلة