فاكهة الرامبوتان

فوائد فاكهة الرامبوتان للصحة وهي فاكهة شجرية استوائية صالحة للأكل كالليتشي واللونجان كما يعود أصلها إلي أندونيسيا، كما توجد في مناطق أخرى كالفلبين وتايلاند وكمبوديا وهي شجرة خضراء تنمو إلي إرتفاع 10-20 متر وأزهارها صغيرة قطرها 2.5-5 مم. النافَلْيون أو الرامبوتان من الأشجار التي إما أن تكون من الذكور والقشرة مصنوعة من الجلد المحمر نادرا ما البرتقالي أو الأصفرومغطى من العمود الفقري بطبقة من الشعر ومن هنا جاءت تسميته «الرامبوتان، المستمدة من الملايو كلمة رامبوت وهو وهو ما يعني الشعر بمعنى هي الثمرة شفافة، بيضاء أو وردية باهتة جدا مع طعم حلو، ونكهة معتدلة الحموضة واليوم سنتعرف على أهمية فاكهه الرامبوتان الصحية .

فوائد فاكهة الرامبوتان :

فهي تساعد في ضبط نسبة السكر في الدم، وخفض ضغط الدم المرتفع.

كما أنها تروي الظمأ وتحارب الشعور بالعطش لأنها غنية بالماء، كما أنها تزيد إنتاج الطاقة وتمنح الجسم الحيوية والنشاط، وتحفز إفراز الآنزيمات.

وتساعد على تحسين صحة الشعر وتغذي فروة الشعر كما أنها تعمل على تحسين ملمس البشرة فيصبح أكثر مرونة ونعومة ونضارة.

وهي تعمل على زيادة إمتصاص الأغذية الأخرى في الأمعاء حيث أن الفيتامين سي فيها يحسن من إمتصاص الحديد والنحاس.

وهي مفيدة في إصلاح الآنسجة التالفة في الجسم وترميم الخلايا وتنظف الكلى من السموم والفضلات والترسبات والحصى وتحسين عملها.

وهي تحسن عملية الهضم حيث تحتوي مضادات الإلتهاب فتقتل الفطريات والبكتيريا المعوية التي تسبب مشاكل الإسهال والدوسنتاريا، فهي مطهرة جيدة للأمعاء.

كما تعمل على تقوية العظام وإعادة بنائها وحمايتها من الهشاشة والكسور، كما تزيد من قوة الأسنان وتحميها من التساقط والتسوس.

تعالج فاكهة الرامبوتان مرض الآنيميا الناتج عن نقص الحديد، كما أنها تزيد من نسبة الهيموجلوبين في الدم .

وهي تساعد ثمرة الرامبوتان على إنتاج خلايا الدم البيضاء والحمراء وتحفيز عمل الجهاز المناعي.

كما أنها تعالج المشاكل العصبية فهي تهديء الأعصاب وتساعد على الاسترخاء، كما تفيد في علاج الحمى لأنها تخفض حرارة الجسم.

مواضيع ذات صلة