علاج نقص فيتامين د للحامل بسرعة وطرق الوقاية منه

علاج نقص فيتامين د للحامل، يعتبر فيتامين دال من أهم الفيتامينات للسيدة الحامل، و نقصه قد يؤدي إلى ضرر في صحتها وصحة الجنين، خصوصاً أن الجنين يعتمد عليه في تكوين عظامه، ولا يمكن أن يحصل عليه إلا عن طريق الأم، ولذلك فهو يؤثر بشكل قوي في نمو الجنين، وقد يؤدي النقص في فيتامين د إلى الكثير من الأضرار للجنين مثل حدوث تسمم الحمل، ولذلك يجب الاحتفاظ بالمستوى الطبيعي لفيتامين دال في جسم المرأة، وفي هذا الموضوع سنتحدث عن أعراض ومخاطر وعلاج نقص فيتامين د للحامل، والمصادر الغذائية له.

أعراض نقص فيتامين د للحامل

  • شعور الحامل بالتعب والإرهاق بشكل مستمر من أشهر أعراض النقص في فيتامين دال.
  • كثرة إصابة المرأة الحامل بالأمراض الناتجة عن العدوى مثل البرد والانفلونزا والالتهابات الشعبية.
  • إصابة المرأة بالاكتئاب والأرق وصعوبات أثناء النوم والكثير من التغيرات النفسية والعصبية.
  • ألم في العظام والظهر نتيجة لأن فيتامين دال يعمل على تنظيم امتصاص الكالسيوم في الجسم ،ولذلك فإن نقصه يؤدي إلى آلام العظام والظهر عند النساء الحوامل.
  • يعتبر تساقط الشعر من أكثر العلامات التي تدل على نقص فيتامين دال عند السيدة الحامل، ويكون فيه التساقط بشكل كبير وأخذ فيتامين دال يؤدي إلى تقليل هذه المشكلة.
  • إصابة الشعر بـ الثعلبة.
  • صعوبة شفاء الجروح للسيدة الحامل نتيجة لصعوبة تشكيل الخلايا الجديدة.
  • ألم في عضلات المرأة ويدل هذا على نقص في فيتامين دال وعنصر الماغنيسيوم.
  • ضعف الأسنان والضروس وقد تصاب المرأة بتسوس والتهابات اللثة.
  • تغيرات في نبضات القلب وقد يتسبب نقص فيتامين د في ارتفاع ضغط الدم.

اقرأ ايضاً: فيتامينات تقوي القدرات العقلية

مخاطر نقص فيتامين د للحامل

  • ضعف جهاز المناعة عند المرأة والجنين نتيجة لسهولة تعرضه للكثير من الفيروسات والبكتيريا وضعف الجسم عن مواجهة هذه الأمراض، ومن الممكن أن يصل تأثير هذه الأمراض إلى الجنين محدثاً تشوهات به وضعف في الجهاز المناعي لديه أيضاً.
  • قد يؤدي نقص فيتامين د عند الحامل إلى إصابتها بهشاشة العظام وتعرضها للتكسر من أبسط الصدمات والكدمات.
  • إصابة المرأة الحامل بتسمم الحمل إذا كانت مصابة بنقص فيتامين دال، حيث يؤثر بالسلب على المشيمة و يضعفها، ويؤدي ذلك إلى تسمم الحمل وقلة الدم الواصل إلى الجنين، ويعني ذلك أن الطفل لا يأخذ كفايته من الطعام والأكسجين، ويؤثر ذلك بالسلب على نموه، ومن أعراض تسمم الحمل ارتفاع الضغط و التعرض للولادة المبكرة بنسبة كبيرة.
  • قد يصاب الجنين بتأخر في النمو نتيجة لنقص فيتامين دال عند الأم، ويصبح في لحظة ولادته وزنه وطوله أقل من الطبيعي وقد يتأخر في الحركة والتسنين بعد الولادة.

طرق الوقاية من نقص فيتامين د في الجسم

  • يجب الحرص على التعرض لأشعة الشمس في الصباح من الساعة السابعة أو قبل الغروب من الساعة الرابعة، مما يساعد في علاج نقص فيتامين د للحامل.
  • أخذ أقراص فيتامين دال أو الحقن الخاصة به ولكن يجب أن تكون تحت إشراف الطبيب.
  • تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على فيتامين دال، يساهم في علاج نقص فيتامين د للحامل.

الأشخاص الأكثر عرضة لنقص فيتامين د

  • المرأة في فترة الرضاعة والحمل.
  • المرضى المصابين بالسمنة المفرطة.
  • كبار السن.
  • الأشخاص الذين لا يستخدمون الشمس كمصدر لفيتامين دال.
  • المصابين بالحساسية ضد اللبن.
  • المرضى المصابين بالتليف الكيسي.
  • الأشخاص المصابين بحساسية ضد الأسماك.

قد يهمك أيضاَ: فوائد فيتامين هـ للصحة

مصادر فيتامين دال في الغذاء

  • البيض: يحتوي صفار البيض على نسب مختلفة من فيتامين دال، وبالتالي يعمل على علاج نقص فيتامين د للحامل.
  • الكبدة: تعد الكبدة سواء الموجودة في الحيوانات أو في الطيور من مصادر فيتامين دال.
  • زيت كبد الحوت: يعد زيت كبد الحوت من أكثر المصادر التي تشتمل على فيتامين دال، ولهذا له فاعلية كبيرة في علاج نقص فيتامين د للحامل.
  • الحليب: يحتوي اللبن على كمية جيدة من فيتامين دال وأيضا هناك بعض العصائر التي تحتوي عليه.

الآن قد تعرفتم على جميع المعلومات الخاصة بـ علاج نقص فيتامين د للحامل، قد حاولنا أن نجمع لكم كافة المعلومات الخاصة بالمرض وكيف يمكنكم علاجه والوقاية منه، نتمنى أن ينال المحتوى إعجابكم، كما نتمنى لكم الشفاء العاجل.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.