عدوى الجهاز البولي: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

عدوى الجهاز البولي

عدوى الجهاز البولي تحدث في إحدى أجزاء البول سواء الكليتين او الحالب ومن الممكن أيضاً ان تكون في المثانة حيث أن هذه العدوى تحدث في المنطقة السفلية من الجهاز البولي، وتُعتبر النساء هم أكثر عُرضة للإصابة بهذا المرض وهناك بعض الأسباب والأعراض التي تؤدي إلى هذه العدوى وسوف نتعرف على البعض منها خلال السطور التالية: –

أسباب عدوى الجهاز البولي

  • التهاب المثانة: وتحدث هذه العدوى نتيجة التعرض لبعض الفطريات في منطقة المثانة تُعرف البكتيريا الإشريكية وهي تتواجد بشكل كبير في الجهاز الهضمي، كما أن العلاقة الزوجية أيضاً تكون سبباً في الإصابة بهذه العدوى.
  • التهاب مجرى البول: حيث يتم الإصابة به نتيجة انتشار نوع من البكتيريا في المعدة والتي قد تنتقل من فتحة الشرج إلى البول وقد تنتقل هذه العدوى للنساء عن طريق العلاقة الجنسية.

أعراض عدوى الجهاز البولي

  • الشعور بألم شديد في منطقة الظهر من الخلف.
  • الحمى الشديدة.
  • الرجفة الشديدة.
  • القيء والغثيان.
  • الضغط الشديد على منطقة الحوض.
  • الشعور بألم حاد أثناء التبول.
  • ظهور دم في البول.
  • الشعور بحرقة شديدة أثناء التبول.

مُضافات عدوى الجهاز البولي

  • الإصابة بالعدوى المتكررة.
  • تعرض الكلى للتلف الدائم.
  • ولادة الطفل بوزن منخفض.
  • تعفن الدم.

طرق الوقاية من عدوى الجهاز البولي

  • تناول الكثير من السوائل والماء حيث أن هذه السوائل تكون سبباً في تخفيف البول كما يتم أيضاً التبول بشكل طبيعي.
  • تناول عصير التوت البري.
  • يتم تجفيف منطقة المهبل من الأمام للخلف حيث أن هذه الطريقة تمنع انتقال البكتيريا للمثانة.
  • يكون من الضروري التبول جيداً بعد العلاقة الزوجية.

علاج عدوى الجهاز البولي بالأعشاب

  • حرير الذرة: يستخدم هذا الحرير في التخلص من عدوى الجهاز البولي حيث أنه يُعتبر مهدئ ومضاد للبكتيريا ومدر فعال للبول.
  • الثوم: يوجد به مادة الأليسين حيث أنها تحتوي على مجموعة من مضادات البكتيريا والفطريات حيث يتم تناوله يومياً في الصباح على الريق.
  • شاي البقدونس: يُعتبر علاج طبيعي وفعال للتخلص من عدوى الجهاز البولي وذلك عن طريق تناول حفنة من البقدونس حيث يتم غلي الشاي لمدة ساعة.
  • زيت القرنفل: يحتوي هذا الزيت على مضادات البكتيريا والفطريات حيث أنه يستخدم في تخفيف الألم ويتم تناوله يومياً لمدة تصل إلى أسبوعين.
  • زيت المُر: يحتوي هذا الزيت إلى مجموعة مضادة للميكروبات والجراثيم حيث يتم وضعه على منطقة البول ولكن يمنع دخول هذا الزيت داخل منطقة المهبل.
  • عشب ذيل الحصان: يحتوي هذا النبات على السيليكا والبوتاسيوم ويتم استخدامها في حالة الرغبة في التبول الذي يكون مُصاحبة دم فهو مدر للبول ويُساعد في الشفاء سريعاً من أضرار الجهاز البولي.
  • عشب الألوفيرا: يُعتبر هذا النبات مضاد فعال للبكتيريا والفطريات ويتم استخدامه خام ويمنع وصول المادة التي تتواجد به داخل المثانة حيث أنها تؤدي إلى تهيج شديد.
  • نبات الزعتر: يُعتبر نبات مضاد للجراثيم ويعمل على التقليل من التهاب وألم الجهاز البولي، ويُضاف هذا النبات على السلطة أو تناوله مثل التوابل على الطعام.
  • القراص: من أفضل النباتات مدرة للبول حيث يُساعد على زيادة مدرات البول حيث يقضي على البكتيريا الضارة في وقت سريع.
  • البرسيم: يعمل على زيادة قلوية البول ويُعتبر أفضل علاج للتخلص من التهاب المثانة.
  • الأرقطيون: يحتوي على بعض المواد التي تقتل البكتيريا الضارة في أسرع وقت فهو علاج فعال للقضاء على عدوى الجهاز البولي.
  • البابونج: يتم تناول شاي ذا النبات أو وضع أكياس البابونج على منطقة البول للقضاء على التهاب المسالك البولية.
شارك المقال
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

X