موسوعة عربية شاملة

التوتر والغضب

طرق التخلص من الغضب والتوتر يعد التوتر هو حالة من الخوف الغير محدد الذي يصاحبه التوتر الشديد و يعرف التوتر العصبي علمياً بعصاب القلق النفسي كما أن  التوتر العصبي يصيب الأشخاص نتيجة المرور بالبعض من الظروف و المواقف المعينة والتي تعمل على زيادة الشعور بالقلق و الخوف مما يؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم و رجفة الأطراف و إضطرابات في جهاز الهضم مما يؤثر على الشهية و النوم و زيادة التعرق و جفاف الحلق و شحوب الجلد و وقوف الشعر و ويعد التوتر العصبي من أمراض العصر المزمنة

طرق التخلص من الغضب والتوتر :

من خلال تحويل المشاعر السلبية إلى إيجابية فإذا شعرت بالتوتر حاول مساعدة الآخرين وكذلك لا تقوم بأكثر من عمل واحد في وقت واحد لآنه إذا شعرت أن الأعمال كثيرة سوف تتوتر و ترتكب الأخطاء وكذلك الثقة بالنفس و التخلص من العور بالنقص وإذا شعرت بالتوتر و الضغط إذهب لعمل شيء يبعدك عن هذه الحالة .
 ذكر الله : قال تعالى : (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ) (الرعد:28) ، و من أصدق من الله قيلا ، فذكر الله وقراءة القرآن من أكثر ما يهدئ الأعصاب وإن غفل عنه الكثيرون. كذلك الصلاة ، فقد كان صلى الله عليه وسلم يقول : ” أرحنا بها يا بلال ” فالصلاة راحة نفسية لكل من أثقلته الحياة بمشاكلها وهمومها.

الإسترخاء و الهدوء : لا حاجة في ذلك لوقت طويل ، فقط أغمض عينيك وتنفس ببطء وهدوء ثم تخيل مكاناً جميلاً تود أن تكون فيه وإجعله هدفك القادم.

تنظيم الوقت : جدولة الأعمال وتنظيمها يمنع تراكمها ، يجب التخطيط وبرمجة الوقت وأداء المهمات حسب الأولى فالأولى، فإنه سيؤدي إلى عمل مميز وناجح بعيداً عن التوتر.

ممارسة هواية أو نشاط رياضي: حيث ينشغل الإنسان وينسى هواياته التي كان يمارسها وقت الشباب مثل المطالعة أو الرسم أو ركوب الدراجات وغيرها من التمارين التي تجدد النشاط وتكسر الروتين اليومي الرتيب للعمل ، و تبعث على البهجة والسرور ،ولهذا لا ضرر في تخصيص بعض الوقت لها. تناول غذاء صحي: الطعام الغني بالخضراوات والفواكه والألياف يمد الجسم بالطاقة والحيوية والرشاقة ، مما يغنيه عن الكافيين ، الشاي ، السكريات ، المشروبات الغازية ، الدخان و غيرها من العادات الضارة الغير الصحية التي تساهم في حدة التوتر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.