صعوبة النوم: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

صعوبة النوم هي ظاهرة يُعاني منها الكثير من الأشخاص حيث يكونوا غير قادرين على النوم المنتظم وقد يرجع ذلك إلى عدة أسباب يجب معرفتها ليكون الطبي قادراً على تحديد العلاج السليم، فقد يكون عدم النوم سبباً في عدة أضرار صحية منها عدم التركيز.

أسباب صعوبة النوم

صعوبة النوم قد يُعاني منها كبار السن وأيضاً الصغار ويكون من الضروري العلاج من هذه الحالة سريعاً قبل أن تدهور الحالة الصحية للشخص المُصاب، ويمكن معرفة أسباب صعوبة النوم خلال النقاط التالية: –

  • حيث يكون الأطفال لديهم رغبة شديدة في السهر مثل الكبار.
  • متلازمة انسداد التنفس التي يُصاب بها بعض الأشخاص.
  • تناول بعض الأدوية التي تُؤدي إلى الشعور بالقلق والتوتر.
  • التوتر والقلق الذي يُعاني منه الشخص.

أعراض صعوبة النوم

صعوبة النوم يكون له بعض الأعراض التي تظهر على المريض المُصاب به وهنا يبدأ الشخص أخذ اللازم واستشارة الطبيب فوراً قبل تدهور الحالة الصحية، واليكم بعض هذه الأعراض خلال النقاط التالية: –

  • قد يتأخر الشخص عن موعد نومة المحدد.
  • الاستيقاظ بكثرة خلال الليل.
  • الشعور بالصداع الغير محتمل طوال فترة النهار.
  • قد يشعر الشخص بالرغبة الشديدة في النوم طوال فترة النهار.
  • قد يكون الشخص غير قادراً على ممارسة حياته اليومية بشكل طبيعي.
  • الشعور بالكسل الدائم وعدم القدرة على التركيز.

طرق الوقاية من صعوبة النوم

  • ضرورة الابتعاد عن تناول المشروبات المنبهة التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة.
  • يكون من الضروري تحديد موعد محدد للنوم يومياً وعدم التأخر عنه.
  • الحرص على تنظيم التنفس حيث أنه يجعل الشخص شاعراً بالراحة.
  • إبعاد الطفل عن أي شيء يؤدي به إلى الشعور بالقلق والتوتر حيث ذلك يكون سبباً في صعوبة النوم لدى الطفل.
  • إبعاد أي أجهزة كهربائية عن الطفل خلال فترة نومه.
  • يمكن استخدام بعض الأصوات الهادئة مساعدة الطفل على النوم الهادئ.

طرق علاج صعوبة النوم بالأعشاب الطبيعية

صعوبة النوم من الأشياء التي تُسبب الكثير من القلق والتوتر وعدم الشعور بالراحة حيث يصبح الشخص في حالة استيقاظ دائمة مما يؤثر بشكل سلبي على الساعة البيولوجية، ولكن أكدت بعض الدراسات أنه من السهل العلاج سريعاً من هذه الحالة باستخدام بعض الأعشاب الطبيعية التي سوف نتعرف عليها خلال النقاط التالية: –

  • الماراجويا: تُعتبر من أفضل النباتات التي تُساعد في هدوء الأعصاب والمساعدة على النوم جيداً، ومن الممكن استخدامه للأطفال والكبار.
  • الكاموميل: من أفضل الأعشاب المستخدمة في التخلص من الأرق والتوتر حيث يتم غليه جيداً في الماء وإضافة العسل النحل له من أجل إعطاء مذاق سكري، وينصح بتناوله مرتين في اليوم.
  • الشوفان: من الأعشاب سهلة التحضير والتي تُستخدم التخلص من حالات صعوبة النوم حيث أنه يحتوي على بعض المواد التي تنتج هرمون الميلاتونين والذي يكون له تأثير إيجابي في التخلص من القلق والأرق حيث يكون من الممكن إضافته إلى الحليب.
  • النعناع: من أهم الأعشاب التي يتم تناولها يومياً لمساعدة الشخص على هدوء الأعصاب وعدم التوتر الذي يؤدي بالنهاية على صعوبة النوم، ومن الممكن إعطائه للأطفال بعد مرور سنة من عُمرهم.
  • اليانسون: قد يُساعد على استرخاء الجسم والحصول على الهدوء التام وذلك يكون عن طريق تناوله مرتين يومياً للحصول على نتيجة جيدة.
  • عشب الناردين: حيث أنه يحتوي على بعض المواد التي تُساعد على الاسترخاء والقدرة على النوم بشكل طبيعي، حيث يمكن تناول 4 كبسولات منه قبل النوم بحوالي ساعة.
  • عشب الجنجل: يُساعد تناول هذا العشب في الحصول على النوم الكافي ولكن يُفضل عدم تناوله للمرأة الحامل والأطفال.
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.