صعوبة البلع

صعوبة البلع هو عبارة عن وجود صعوبة شديدة عند بلع الطعام والشراب حيث يجد الشخص المُصابة صعوبة كبيرة وجهد زائد عند نقل الطعام من الفم إلى المعدة وقد تصبح الحالة في بعض الأوقات من المستحيلات بلع الطعام مما يضطر المريض بصق الطعام للخارج وهناك العديد من الأسباب والأعراض التي تخص هذا المرض وسوف نوضحها بالتفصيل خلال النقاط التالية: –

أسباب صعوبة البلع

  • تعذر الارتخاء: حيث ان عضلة المريء السفلية لا تستطيع الاسترخاء وذلك يمنع دخول الطعام إلى المعدة مما يؤدي إلى رجوع الطعام مرة اخرى للأعلى وقد ينتج ذلك من ضعف عضلات المريء.
  • التشنج: هذه الحالة تكون سبباً في ارتفاع حاد بالضغط مما يؤدي إلى تقلصات المريء بشكل كبير تحدث عند البلع ويؤثر هذا التشنج على العضلات السفلية للمريء.
  • ضيق المريء: هذه الحالة تمنع مرور الطعام من الحنجرة إلى المعدة مما يؤدي إلى صعوبة البلع وقد يحدث هذا الضيق في حالة تعرض الجزر المعدي لبعض الندوب.
  • أورام المريء: عند إصابة المريء بالورم سواء الخبيث والحميد يكون من الصعب على الشخص المُصاب بلع الطعام بسهولة.
  • تصلب الجلد: هذه الحالة تكون سبباً في ضعف العضلة العاصرة التي تتواجد في المريء مما يكون سبباً في عودة الاحماض مرة اخرى إلى المريء وهذا يكون سبباً في الإصابة بقرحة المعدة.
  • اضطرابات عصبية: ضمور العضلات والإصابة بمرض باركنسون مما يؤدي إلى صعوبة شديدة في البلع.
  • مشاكل الجهاز التنفسي: حيث أن دخول الطعام في ممرات الهواء أثناء البلع يكون سبباً في الكثير من المشاكل التنفسية.

أعراض صعوبة البلع

  • ألم حاد عند البلع.
  • يصبح المُصاب غير قادراً على البلع بشكل طبيعي.
  • سيلان حاد في اللعاب.
  • يصبح الصوت غليظ.
  • الارتجاع المريئي.
  • حرقة المعدة.
  • عودة الطعام إلى الحنجرة.
  • الكحة الشديدة عند البلع.

مُضاعفات صعوبة البلع

  • سوء التغذية.
  • خسارة الوزن.
  • اضطرابات في التنفس.

علاج صعوبة البلع بالأعشاب

  • عسل الليمون والكركم: يحتوي الكركم على مضادات حيوية ويخفف الألم الشديد كما أن العسل يحتوي على بعض المواد القابضة التي تقلل الالتهاب ولذلك عند تشكيل عجينة من هذه المكونات ووضعها على الحنجرة أكثر من مرة في اليوم يؤدي إلى الشفاء سريعاً من صعوبة البلع.
  • خل التفاح: يحتوي على مجموعة من الفوائد حيث يتم تحضيره عن طريق خلط 1/2 كوب ماء مع 2 ملعقة من خل التفاح مع ملعقة عسل ويتم الخلط جيداً ويتم تناول هذا المشروب مرتين يومياً.
  • الزنجبيل: يُعتبر بلسم جيد للحنجرة حيث يتم وضع كمية منه في ماء مغلي وتترك حتى تبرد ويمكن تحليته بالعسل واضافة عصير الليمون حيث يتم تناول شاي الزنجبيل يومياً.
  • الثوم: يحتوي على مجموعة من الفوائد التي تقوم بقتل البكتيريا الضارة حيث يتم مضغ فصوص الثوم مباشرة أو عن طريق وضع الثوم المهروس في وعاء واضافة ماء مقطر له وقليل من القرنفل وخل التفاح وتترك هذه المكونات معاً حتى تنقع وتناول 1-2 ملعقة في اليوم كل 6 ساعات حيث أن هذا المشروب يُساعد في العلاج من صعوبة البلع.
  • زيت الكافور: به الكثير من المواد التي تقضي على الجراثيم والبكتيريا التي تُصيب الحنجرة وذلك عن طريق استنشاق البخار الصادر منه، بعد وضع كمية منه في ماء مغلي وخروج البخار منه بعد 10 دقائق.
  • بيروكسيد الهيدروجينيُساعد في تطهير الحنجرة وبالتالي الوقاية سريعاً من التهاب الحلق والتخلص من صعوبة البلع حيث يتم الغرغرة به وعدم بلعه فيُعطي انتعاش والشعور بالراحة والقدرة عل تناول الطعام بشكل جيد.
مواضيع ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.