صدمة الفزع: الأسباب، الأعراض وطرق العلاج بالأعشاب

صدمة الفزع تكون عبارة عن خلعة يتعرض لها بعض الأشخاص وذلك يكون عن طريق الإصابة ببعض الصدمات والمواقف المؤسفة والتي تُسبب حزن شديد مثل وفاة شخص عزيز، حيث يشعر الشخص بعدها برد فعل عنيف مما يُسبب له الكثير من الألم والمشاكل النفسية المُزمنة والتي تعود على المُصاب بالكثير من النتائج السلبية.

أسباب صدمة الفزع

صدمة الفزع هو عبارة عن قلق ما بعد الصدمة أو الخلعة التي يتعرض لها الصغار والكبار أيضاً نتيجة لعدة عوامل وأسباب متعددة لم يكن يعلم بها الكثير، ومن هذه الأسباب ما يلي: –

  • صدمة الفزع قد يُصاب بها البعض نتيجة خوف شديد من بعض الأشياء أو المواقف.
  • ينتج نتيجة رد فعل عاطفي قاسي.
  • التوتر والقلق الزائد عن حده.

أعراض صدمة الفزع

صدمة الفزع من الإصابات التي يتعرض لها البعض ويكون لها بعض الأعراض التي تظهر على المُصاب ويجب معرفتها جيداً لبدء أخذ اللازم من العلاج ومن هذه الأعراض ما يلي: –

  • الإصابة بالتبول اللاإرادي.
  • الخوف المُزمن.
  • الإصابة بنوبة هستيريا وهلع.
  • حدوث تشنج في عضلات الجسم.
  • اضطرابات في نبضات القلب.
  • حدوث بعض الاضطرابات الشديدة أثناء النوم والإصابة بالأرق.
  • ضيق شديد في التنفس.
  • مغص حاد.
  • فقدان القدرة على التوازن.
  • الرغبة في الهروب من الحياة.

طرق الوقاية من صدمة الفزع

  • ضرورة أخذ قسط من الراحة والاسترخاء لوقت كافي.
  • الابتعاد عن تناول الكافيين والذي يتواجد في المشروبات المنبهة مثل القهوة.
  • الابتعاد عن الكحول والأدوية التي تُساعد على التخدير.
  • ممارسة رياضة المشي يومياً خاصة عند الشعور بضيق النفس.
  • تنظيم عملية التنفس حتى يصبح القلب في حالة جيدة.

علاج صدمة الفزع بالأعشاب الطبيعية

صدمة الفزع قد يُعاني منها نسبة عالية من الأشخاص في مختلف المراحل العُمرية ويمكن العلاج منها سريعاً باستخدام بعض الأعشاب الطبيعية التي تُساهم في الشفاء سريعاً لما يوجد بها من نتائج إيجابية وعناصر مفيدة كثيراً، ويمكن معرفة هذه الأعشاب خلال النقاط التالية: –

  • الشاي الأخضر: بة نسبة من مضادات الأكسدة التي تقضي على آثار صدمة الفزع حيث أنه يحتوي على مهدئات طبيعية تُساعد في استرخاء الأعصاب، ويمكن تناول حوالي 3 أكواب يومياً من أجل الحصول على نتيجة إيجابية وسريعة.
  • البابونج: يوجد بهذا العشب مجموعة من العناصر التي تقضي على اضطرابات الأعصاب فهو غني بنسبة من المهدئات فمن الممكن تحضيرة عن طريق غلي القليل منه في كوب من الماء وتناوله يومياً مثل الشاي.
  • عشب الجنجل: تُعالج حالات القلق والتوتر ولكن يحذر من تناوله من هم يتناولون مهدئات الأعصاب.
  • الناردين: من النباتات التي تُساعد على الاسترخاء جيداً والتخلص من صدمة الفزع.
  • بلسم الليمون: من الأعشاب التي تُعالج الضغط النفسي والسيطرة على أي صدمات يتعرض لها الشخص كما أنه مهديء جيد ومساعد على النوم، ولكن يكون من الضروري التقليل تناوله حتى لا يأتي بنتائج عكسية على الصحة.
  • الخزامى: من النباتات ذات الرائحة الطيبة وتحتوي على نسبة كبيرة من الفوائد التي تقضي على التوتر والقلق النفسي.
  • زهرة العاطفة: من أفضل الأعشاب التي تُسيطر على صدمة الفزع والخوف الشديد حيث أنها غنية بكثير من العناصر القادرة على أن تكون هي الأفضل.
  • عشب الكافا: تقضي هذه العشبة على حالات الاكتئاب والتوتر الذي يُعاني منه البعض.
  • إكليل الجبل: يُضاف القليل منه في كوب من الماء المغلي ويترك لمدة تصل إلى 10 دقائق وبدء تناوله عند الإصابة بصدمة الفزع أو الخوف.
  • المليسة: لديها مذاق جيد ولها القدرة الكبيرة في التقليل من الشعور بالخوف والتوتر.
أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.