موسوعة عربية شاملة

ساليباكس

دواء ساليباكس “Salipax” كبسول يقضي على حالات الوسواس القهري والاكتئاب المُزمن فيوجد به مادة تُساعد في امتصاص مادة السيروتونين التي ينتج عنها التخلص من الاكتئاب الذي يُشكل خطر الصحة النفسية للمريض فكما نعلم أن هذا المرض يكون من أكثر الأمراض التي يسعى الكثير للتخلص منه في أقرب وقت حتى لا تتطور الحالة الصحية للأسوأ حيث أن الأمراض النفسية والعصبية يكون من المٌضل العلاج منها بأسرع وقت.

ما هو دواء ساليباكس

دواء ساليباكس يُعالج الأمراض النفسية بكافة أنواعها فإن هذه النوعية من الأمراض تختلف من شخص لأخر ولذلك يُعتبر هذا الدواء غني بالفوائد التي تعود على المريض النفسي بإيجابيات فهو يعمل على تحسين المزاج وذلك لا يمنع بوجود بعض الأضرار المتواجدة به ويكون من الضروري أخذ الحذر منها وهذا ما سوف نوضحه في هذا المقال.

دواعي استعمال دواء ساليباكس

  • علاج فعال للتخلص من الاكتئاب النفسي.
  • علاج سريع المفعول للتخلص من الوسواس القهري.
  • يُعالج الاضطرابات التي تُصاحب حالات الإدمان.
  • يُعالج الآلام العصبية.
  • يُعالج الأرق واضطرابات النوم.
  • علاج فعال في حالات القلق والتوتر العصبي.
  • علاج فعال لتقلبات المزاج الناتجة من الحيض.
  • علاج فعال للتخلص من الفزع.
  • يُعالج الجهاز العصبي.

الجرعة المسموح بها من دواء ساليباكس

  • الجرعة المناسبة للبالغين 20 ملجم في الصباح.
  • الجرعة المناسب للأطفال بداية من عُمر 5-18 سنوات وتكون 5-10 ملجم.

الآثار الجانبية لدواء ساليباكس

أثناء تناول دواء ساليباكس يتعرض الأشخاص لبعض الآثار الجانبية التي تكون ذات تأثير سلبي على صحة المريض وهذا ما جعل الأطباء يحذرون من الإفراط في تناول هذا الدواء.

  • التهاب شديد في الأوعية الدموية.
  • قيء وغثيان.
  • التعرُض لعُسر الهضم.
  • حدوث آلام بالمفاصل.
  • أضطرابات شديدة وتشويش في الرؤية.
  • أرق شديد وصداع.
  • خلل في القدرة الجنسية.
  • رعشة وضعف في العضلات.
  • حدوث التهاب في الحلق.

موانع استعمال دواء ساليباكس

  • يمنع تناوله للمرضى الذين يُعانون من فرط في الحساسية تجاه مكونات هذا الدواء.
  • عدم تناوله أثناء فترة الرضاعة وخلال أشهر الحمل.
  • يمنع تناوله مع أي أدوية مضادة للاكتئاب.
  • عدم تناوله لمرضى الصرع والنوبات النفسية.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.