زيرتك

دواء زيرتك “Zyrtec” من الأدوية التي تعالج وتسكن الآلام التي تنتج من الإصابة ببعض الأمراض مثل الحساسية وغيرها، وفي موضوعنا سوف نوضح فوائد وأضرار تناول عقار زيرتك والموانع والجرعة المسموح بها.

ما هو دواء زيرتك

هو دواء يحتوي على السيتريزين وهو من مجموعة الأدوية التي تنتمي لمضادات الهيستامين غير المسكنة، والهيستامين هو المادة التي يقوم الجسم بإنتاجها على اعتبار أنها من الألياف، وهذه الألياف تتخزن في الخلايا البدنية للجسم.

دواعي استعمال دواء زيرتك

  • يستخدم الدواء لتسكين ألم مرض حمى القش وهو الالتهاب الموجود بالأنف وهو التهاب موسمي.
  • يعمل كعلاج لألم الحساسية سواء الأليفة أو حساسية الغبار أو حساسية الأنف.
  • يستخدم كعلاج للقضاء على الحكة المزمنة التي تصيب الشخص بسبب الطفح الجلدي.

الجرعة المسموح بها لتناول زيرتك

  • الجرعة المناسبة للبالغين: يقوم الشخص الذي يبلغ من العمر أكثر من 12 سنه بتناول قرص واحد في اليوم الواحد.
  • الجرعة المناسبة للأطفال: يتم تناول نصف قرص فقط بالنسبة للأطفال اللذين يتراوح سنهم من 6 سنوات ل 12 سنه في اليوم الواحد مرتين.
  • يُنصح بتناول الدواء مع الطعام أو مع المشروبات.
  • من الضروري أن يتم تناول الجرعات بانتظام وذلك حسب تعليمات الطبيب المُعالج وتحت إشرافه.
  • في حالة وجود أعراض المرض مع تناول الدواء بدون الشعور بالتحسن يجب استشارة الطبيب في استمرار التناول أو إيقافه.

الآثار الجانبية لتناول زيرتك

تناول دواء زيرتك له آثار جانبية عند التناول ولكن تختلف هذه الآثار من شخص لأخر، والجدير بالذكر أن هناك آثار شائعه وغيرها غير شائعة، ومنها الآثار النادرة أو الآثار غير المألوفة.

الآثار الشائعة:

  • الشعور بالنعاس المستمر.
  • الصداع المزمن.
  • الدوخة.
  • وجود جفاف في الفم.
  • آلام شديدة في البطن.
  • حدوث التهابات في الحلق.

الآثار الغير مألوفة:

  • تعدد الانفعالات.
  • وجود طفح جلدي وبقع.
  • حدوث إسهال.

الآثار النادرة:

  • التعرض للاكتئاب الشديد.
  • التعرض للارتباك.
  • الشعور بالأرق المستمر.
  • حدوث زيادة في الوزن.
  • حدوث سرعة في ضربات القلب.
  • حدوث تلف في وظائف الكبد.

موانع تناول زيرتك

  • يحذر تناول الدواء لمرضى الفشل الكلوي اللذين يتعرضون لغسيل الكلى.
  • يحذر تناول الدواء بالنسبة للأشخاص اللذين يعانون من مشاكل في الهرمونات الوراثية وذلك لأن الدواء يحتوي على اللاكتوز وهو قد يتفاعل مع الجالاكتوز.
  • يحذر تناوله لمرضي الحساسية ومن الضروري أن يستشيرون الطبيب المُعالج خوفاً من تفاعل أدوية الحساسية مع تركيبات الدواء.
مواضيع ذات صلة