زولير

دواء زولير “XOLAIR” حقن تُستخدم في حاله الإصابة بالربو وضيق التنفس الحاد حيث يوجد نسبة كبيرة من الأشخاص يُعانون من حالات ضيق تنفس شديدة خاصة صغار السن أو المُسنين فهم أكثر عُرضة بالإصابة بضيق الجهاز التنفسي فيوجد البعض يستخدمون بخاخة التنفسي التي تحتوي على كورتيزون ولكن البعض لا يُفضل مثل هذه البخاخة حيث أن الكورتيزون يكون له بعض النتائج السلبية في المستقبل ولكن مع حقن الزولير أصبح الأمر سهل فهي تحتوي على عدد كبير من الفوائد التي تعود مرضى الربو.

ما هو دواء زولير

حقن زولير يمنع هذا الدواء وصول المادة التي تُسبب الربو ويقلل من نشاطها لذلك يُعتبر هذه الدواء هو الأفضل لعلاج التهابات الجهاز التنفسي والربو الحاد ومن خلال هذه المقال سوف نوفر جميع التفاصيل التي تخص هذا الدواء ودواعي الاستعمال التي يدخل فيها.

دواعي استعمال دواء زولير

  • يقلل من أعراض الربو.
  • يُعالج التهاب الرئتين.
  • يُعالج الحساسية التي تُيببها حبوب اللقاح.
  • يُعالج أزمة الربو للأطفال والكبار.
  • علاج الربو التحسسي.

الجرعة المسموح بها من دواء زولير

  • يتم تناول هذه الحقن تحت الجلد.
  • 75 ملجم مرة كل 4 أسابيع.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء زولير

هذه الحقن تحتوي على آثار سلبية يمكن وعكسية على الصحة وسوف نوضح لكم البعض منها من خلال هذا المقال فإن كل دواء يوجد به نتائج سلبية على الصحة يجب على المريض التعرف عليها من أجل تجنبها وأيضاً لأخبار الطبيب عند ظهور واحده منها.

  • ارتفاع حاد في ضغط الدم.
  • انسداد الشرايين.
  • ظهور احمرار مكان وضع الحقنة.
  • التهاب بالجيوب الأنفية.
  • صداع مُزمن.
  • تُسبب هذه الحقن تورم بالشفتين والوجه لدى البعض.
  • ظهور التهاب باللسان وتورم به.

موانع استعمال دواء زولير

  • يجب عدم تناوله لمن لديهم مشاكل بالقلب فانه يؤدي إلى الجلطات.
  • لم يُثبت أي آثار له بالنسبة للمرأة المُرضعة لذلك يكون من الأفضل استشارة الطبيب قبل تناولها.
  • يحذر من تناوله للمرأة الحامل خوفاً من تعرض الجنين للتشوهات.
  • يكون من الأفضل التوقف عن هذه الحقن بعد استشارة من الطبيب المُعالج.
مواضيع ذات صلة