زلماك

دواء زلماك “Zelmac” أقراص سريعة المفعول تُساعد في علاج القولون العصبي الذي يُسبب الكثير من المشاكل في المعدة فإن القولون العصي يُعتبر من الأمراض التي تُشكل خطراً على الأمعاء والمعدة بشكل عام حيث يشعر مريض القولون بحرقة في المعدة ورغبة كبيرة في التقيؤ وبالتالي حدوث أضطرابات بالمعدة تُعطي أحساس بعدم الاستقرار الصحي واليوم سوف نوفر لكم من خلال مقالنا تفاصل هذا الدواء الذي يُساعد في التخلص من أمراض التهاب القولون العصبي.

ما هو دواء زلماك

دواء زلماك أقراص تُساعد في علاج الإمساك الناتج من التهاب القولون العصبي حيث أن أضطرابات القولون تكون سبباً في سوء الهضم ولذلك يجب العلاج من ذلك سريعاً تجنباً لحدوث أي مُضاعفات أخرى بالصحة فهو يعمل على تنظيم حركة الأمعاء ويجب أن يتم تناوله تحت إشراب الطبيب المُعالج لتحديد الجرعة اللازمة.

دواعي استعمال دواء زلماك

  • علاج سريع لجل مشاكل القولون العصبي.
  • يُعالج الإمساك المُزمن.
  • يقلل من أضطرابات المعدة الناتجة من القولون العصبي.

الجرعة المسموح بها من دواء زلماك

  • الجرعة اللازمة تكون بمعدل قرص 6 ملجم مرتين في اليوم.
  • يتم تناوله الجرعة قبل الطعام بحوالي 1/2 ساعة.

الآثار الجانبية الناتجة من تناول دواء زلماك

يجب أخذ الحذر من هذا الدواء حيث يكون من الأفضل الالتزام بالجرعة المحددة تجنباً لأي آثار جانبية يمكن التعرض لها فهو دواء يحتوي على بعض النتائج السلبية ولذلك حذر الأطباء من الإهمال في علاج أي من هذه الآثار عند ظهورها ولذلك سوف نتعرف على هذه الآثار من خلال مقالنا.

  • الإصابة بالإسهال هي أكثر الأعراض الجانبية أنتشاراً.
  • الشعور بالصداع الحاد.
  • حدوث ألم طفيف في المعدة.
  • الانتفاخ الحاد بالبطن.
  • الشعور بالدوخة.

موانع استعمال دواء زلماك

  • يجب إخبار الطبيب فور تناول جرعة زائدة من هذا العقار.
  • يجب الاحتفاظ بهذا الدواء بعيداً عن الأطفال حيث يُسبب لهم بعض المشاكل الصحية.
  • يجب الامتناع عن هذا الدواء في حالة الشعور بالحساسية تجاه مكونات الدواء.
  • يكون خطراً في حالة الإصابة بأمراض الكبد والكلي.
  • يمنع هذا العلاج في فترة الرضاعة الطبيعية حفاظاً على صحة الرضيع والأم.
مواضيع ذات صلة