ديكونجستيل

دواء ديكونجستيل “Decongestyl” لبوس شرجي لعلاج التهاب البروستاتا حيث يوجد به مادة البوتاسيوم والاكتيول وتكون مسئولة عن قتل الجراثيم والبكتيريا التي توجد في الجهاز التناسلي فإن الأمراض التناسلية تكون من أخطر الأمراض التي يمكن الإصابة بها وينصح الأطباء بالعلاج منها في اسرع وقت حتى لا يكون لها مُضاعفات.

ما هو دواء ديكونجستيل

دواء ديكونجستيل يحتوي على يوديد البوتاسيوم وهي من المواد الهامة الداخلة في علاج التهاب البروستاتا والأمراض البولية والتناسلية ويوجد بهذا الدواء مجموعة من الفوائد التي تعود على صحة الجهاز التناسلي بكثير من الإجابيات ولكن على نحو أخر يكون له بعض الأضرار التي يجب على الجميع توخى الحذر منها.

دواعي استعمال دواء ديكونجستيل

  • لبوس شرجي يقضي على البكتيريا والفطريات التي تُصيب المعدة.
  • علاج فعال للتخلص من التهاب البروستاتا.
  • يقضي على الجراثيم المنتشرة بالجسم.
  • يُعالج الأنسجة المتليفة التي تُصيب البروستاتا.
  • يُعالج أورام البروستاتا الحميدة.
  • علاج فعال للتخلص من مرض الشعيرات المدبغة.

الجرعة المسموح بتناولها من دواء ديكونجستيل

  • الجرعة الاعتيادية تكون بمعدل قمع من هذا اللبوس مرة أو مرتين في اليوم.

الآثار الجانبية لدواء ديكونجستيل

يتعرض بعض المرضى متناولي هذا اللبوس إلى بعض الآثار الجانبية التي من الممكن أن تؤدي إلى نتيجة غير إيجابية على الصحة ولهذا السبب نصح الأطباء بتناول هذا الدواء بطريقة صحية وتحت إشرافهم تجنباً لأي مخاطر يمكن التعرض لها نتيجة استعمال خاطئ لهذا اللبوس الشرجي، فإن عدد كبير من الأدوية يكون لها آثار غير جيدة ولذلك ينصح دائماً بعدم تناول أي دواء بدون أستشارة الطبيب حتى لا يكون له أي خطر على الصحة وسوف نوضح بعض الآثار الغير مرغوب فيها بهذا الدواء.

  • بعض الأشخاص يتعرضون لحساسية مُفرطة من مادة اليودين المتواجدة بتركيبة الدواء.
  • ظهور بعض الآثار من الطفح الجلدي.
  • التعرض لحكة جلدية خلال فترة العلاج.
  • تعرض بعض المرضى للتسمم الايوديني.

موانع استعمال دواء ديكونجستيل

  • يحذر تناوله لجميع الأشخاص الذين يُعانون من حساسية تجاه الايودين المتواجد باللبوس.
  • لم يُصرح بوجود أي مخاطر على الحامل أو الجنين أثناء العلاج بهذا اللبوس ولكن يُفضل استشارة الطبيب قبل تناوله.
مواضيع ذات صلة

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.